بيان جمعية صحفيي آسيا بنيبال 2014

12:16 مساءً الجمعة 4 أبريل 2014
رضوى أشرف

رضوى أشرف

كاتبة ومترجمة من مصر، مدير تحرير (آسيا إن) العربية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

إعلان نيبال الخاص بجمعية الصحفيين الآسيويين (آجا) الذي تم إصداره يوم 8 مارس، 2014، مع اختتام “مؤتمر لومبيني الدولي للإعلام والسلام” والذي عقد في موقع ميلاد بوذا بالنيبال وقد استضافته جمعية صحفيي آسيا – النيبال.

الصحفيون الآتون من النيبال، سنغافورة، ماليزيا، مصر، إيران، باكستان وبوتان وكذلك رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين أيفان ليم، ونواب الرئيس بيشنو نيشتوري ونوريلا داوود إلتقوا جميعاً في مؤتمر لومبيني لمناقشة الإعلام والسلام وأصدروا هذا البيان.

1-    تعيد (آجا) تأكيد إلتزامها بحرية الإعلام، حقوق وسائل الإعلام، توفير الأمان وظروف أفضل للعمل للصحفيين، وحق المواطنين في الحصول على المعلومات كحقوق أساسية لضمان السلام والتطور.

2-    تعتقد (آجا) أنه من الضروري أن تستمر المحادثات بخصوص وجهة النظر الأسيوية في الصحافة لضمان دور أفضل للسلام والتطور في المجتمعات الأسيوية ذات الثقافات المتنوعة والعادات المختلفة.

3-    تشير (آجا) إلى أن الصحافة تعد مهنة ذات تحديات في آسيا، وتطالب كل الصحفيين ووسائل الإعلام بإحترام تقاليد المجتمع، المعايير الأخلاقية، وقيم البشرية من أجل صنع السلام وسط الصراعات.

4-    لاحظت (آجا) أن حوادث العنف تجاه الصحفيين في نيبال، وكذلك في أنحاء آسيا، في إرتفاع مقلق، وتطلب من كل المنظمات الحكومية والخاصة بأن توقف العنف تجاه الصحفيين والإعلام.

5-    ترى (آجا) أنه من الضروري للصحفيين الأسيويين أن يتواصلوا بكل الطرق الممكنة من أجل مشاركة الخبرات، مناقشة المشاكل ودعم بعضهم البعض من أجل التطورات المستقبلية في الصحافة وتحقيق التفاهم المشترك.

6-    تسعى (آجا) لتنظيم العديد من الفعاليات في نيبال بشكل مستمر للمساعدة في فهم رسائل بوذا والترويج للومبيني بإعتبارها مركز السلام من خلال تحقيق التعاون بين المجتمع النيبالي والدولي.

7-    تتضامن (آجا) مع الصحفيات في قضاياهن مثل المساواة بين الجنسين، تكافؤ الفرص في التدرج المهني، وقد عبروا عن دعمها لقضاياهن.

8-    أكدت (آجا) على أهمية نشر رسالة بوذا من أجل السلام العالمي، والتعاطف بين البشر، ويؤمنون بأن الصحفيين والإعلام هم أكثر وسيلة فعالة لنشر رسالة بوذا.

9-    تدعو (آجا) حكومة النيبال لتهتم أكثر بتطور لومبيني، منشأ بوذا، بإعتبارها مركز العالم للسلام؛ وتطلب من الدول والمجتمعات الدولية أن تساهم في دعم تطور لومبيني.

10-  تعبر (آجا) عن قلقها حيال ارتفاع النفقات التي يتم دفعها في الأسلحة المدمرة، وتطالب الحكومات في انحاء العالم بتوجيه هذه النفقات إلى أفعال بناءة والمساعدة في القضاء على الفقر وتحقيق السلام العالمي.

11- تطالب (آجا) الحكومات برصد السلام، والتقيد برسائل بوذا التي تدعو لعدم العنف والسعي لحل المشاكل والخلافات عن طريق طرق سلمية تحترم الكرامة البشرية وحقوق الإنسان.

12- صحفيوا آسيا المشاركين في مؤتمر لومبيني غُرست فيهم روح حياة بوذا وفلسفته، وشعروا بالإحترام تجاه حياته التي تعد دليلاً في العلاقات الدولية.

وتعبر (آجا)  عن امتنانها لكل المنظمات التي دعمتها، والأفراد الذين تأكدوا من نجاح المؤتمر في لومبيني.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات