لغة الأشياء / هناك حيث الرف العالي

08:34 صباحًا الإثنين 19 مايو 2014
باسمة العنزي

باسمة العنزي

روائية وقاصة من الكويت، فازت بجائزة الدولة التشجيعية، لها عمود أسبوعي في جريدة (الراي) الكويتية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

منذ أشهر عدة قرأت سلسلة مقالات في جريدة (الجريدة) بقلم حمد الناصر يستعرض فيها الأعمال السردية الحديثة للكتاب الشباب، لفت نظري أن يتطوع شخص غير معروف في الوسط الثقافي الكويتي بتناول الاصدارات بطريقة مناسبة تماما لقارئ الصحيفة، من حيث بساطة العرض واستخدام المفردات المباشرة وكتابة الملاحظات المفيدة من دون تحسس من عدم تقبل الطرف الآخر كما يحدث عادة.

حمد الناصر بظهوره المفاجئ وباهتمامه الواضح باستعراض النتاج المحلي أثار استغراب كل من كتب عنهم ومن تابعه، الجميع لم يعرف من هو الراصد الجديد للمشهد الأدبي في ظل شح النقد!

وقبل أن يمر عام على ظهوره الباعث على التفاؤل، يصدر كتابا بعنوان (هناك حيث الرف العالي) يتضمن ما نشر وما لم ينشر من مقالاته، المفاجأة لم تكن بنشر الكتاب بل في أن حمد الناصر لم يكن سوى الروائي حمد الحمد والغلاف الأخير لشريكه في السر الزميل لافي الشمري!

“بما أن أغلب من سأكتب عنهم لي معرفة شخصية بهم وشهادتي بهم مجروحة، فاخترت أن أكتب تحت اسم (حمد الناصر)، وهذا الاسم ليس اسما مستعارا كما قد يبدو للبعض، إنما هو اسمي غير الكامل” *.

في كتابه الصادر عن مكتبة آفاق يقدم الحمد قراءات في السرد الكويتي الجديد تناولت جانبين، الرواية والقصة القصيرة، مع محاولة جادة لتقريب العمل للقارئ عبر اعطائه الخطوط الرئيسية والملاحظات العامة وابراز نقاط القوة والمرور سريعا على نقاط الضعف.

“ما قمنا به هنا هو عرض وضوء يحدد سلبيات وايجابيات العمل وليس طرحا أكاديميا” *.

ربما بات من الواضح لدى متابعي الصفحات الثقافية أن قلة من تهتم بتناول الاصدارات الحديثة واستعراضها للقراء، لذا جاءت تجربة حمد الناصر أو حمد الحمد مبشرة باتساع رقعة القراءة والاهتمام.

“مع هدف ورغبة كامنة من جانبي في تسليط الضوء على كتاب من الجيل الجديد أخفقت صحفنا في تسليط الأضواء عليهم بالقدر المطلوب كما يرى أي متابع”.

يعترف الناصر أن مادة الكتاب أتت بمبادرة شخصية واجتهاد من قبله، وأنه أخذ من رف مكتبته العالي الاصدارات التي لم يتسن له الاطلاع عليها بسبب انشغاله الكتابي، حتى وهو يهدي كتابه للتجمع الذي صنع منتدى المبدعين الجدد برابطة الأدباء يبرهن على تواضع جم عرف به الحمد، بالاضافة لخلقه الرفيع وتحليه بالحكمة.

كتاب الحمد زخر بتناول تجارب روائية وقصصية لمؤلفين ربما لم يسمع بهم أحد، شكرا له على الاشارة لرواية المرحوم محمد السالم صاحب الرواية الأولى/ الأخيرة والذي توفي في سن السابعة عشرة، وذكره لظروف تعارفهما ورغبة محمد بنشر روايته في سن السادسة عشرة، وتشجيع والدته السيدة عروب الرفاعي له، الفصل المخصص لمحمد كان من أكثر الفصول ملامسة للمشاعر.

السؤال الذي داهمني فور انتهائي من قراءة الكتاب، هل سيستمر حمد الناصر في كتاباته عن الآخرين؟… نحن نتمنى ذلك.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات