مصور العام لظروف بيئية صادمة

10:42 مساءً الجمعة 4 يوليو 2014
رضوى أشرف

رضوى أشرف

كاتبة ومترجمة من مصر، مدير تحرير (آسيا إن) العربية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

منذ إطلاقها عام 2007، تهدف مسابقة المُصور البيئي للعام لنشر الصور والأفلام التي تمس مشاكل بيئية ومجتمعية مع جمهور دولي. المنظمة الدولية لإدارة شئون المياه والبيئة، وهي منظمة إحترافية مستقلة وجمعية خيرية مُسجلة، قاموا بإطلاق هذه المسابقة “لتحسين فهمنا لهذه المشاكل، عواقب وحلول التغير المناخي وعدم المساواة المجتمعية” كما يصرح موقعهم. مسابقة هذا العام، والتي تدعمها أتكينز وفورستيري ببريطانيا، أعلنت عن فوز عشر مصورين لأعمالهم التي تجمع بين التصوير والفن. وسنلقي نظرة على بعض الصور الفائزة.

 

محمد فاهم أحمد رياض من بنجلاديش فاز بالمركز الأول من جائزة المُصور البيئي للعام لصورته المُسماة “بحثًا عن الحياة”. ويعلق قائلاً: “حوالي 400 كوخ التهمتهم الحادثة ومات 4 أشخاص، من ضمنهم طفل يبلغ ستة أعوام. ولكن لم يتم الإبلاغ غن الإصابات بشكل رسمي وسبب الحريق يظل مجهولاً حتى الأن”. وبالنسبة لمن قام بالاختيار بريجيت لاردينوس: “هذه الصورة لعامل إطفاء يرتدي خوذته وسط البقايا المحترقة والدخان تظهر بطولة المجتمع المدني وتعاملمهم مع الأمور بهدوء. ولكن التعليق على الصورة يخالف توقعاتنا، حيث يحكي قصة مدينة من الأكواخ تدمرت بالكامل بسبب حريق ولم يتم حتى الأن الإعتراف بموتاهم أو تسجيل القضية”.

 

أما جائزة فيلم العام البيئي فكانت من نصيب شين جالاجر، وهو مصور ومخرج بريطاني. وفي فيلمه الوثائقي “الثمن السام للجلد” يستكشف عالم صناعة الجلد في مدينة كانبور الهندية. وطبقاً لجالاجر: “هذا النجاح له ثمنه البالغ على البيئة والمجتمع فهو يساهم في تدمير نهر جانجي المحلي ومخلوقاته كما أنها ساهمت في ترك أثارها على مواطني المنطقة بشكل أمراض مهددة لحياتهم”.

 

أما صورة فيصل عازم “حياة في دائرة” والتي تظهر مجتمع من الشحاذين يعيشون في أنابيب خرسانية، وقد فاز عنها جائزة أتكينز للمناظر. وقد صرح رئيس شركة أتكينز عن المملكة المتحدة وأوروبا: “هذه الصورة تلفت الإنتباه إلى مصاعب الزيادة السكانية، التغيرات المناخية، وكيف ينبغي علينا جميعاً أن نحيا داخل الإطار المسموح به من موارد الكوكب”.

 

“تغليف شجرة على قيد الحياة” لـ لوك داجلبي فازت بجائزة لجنة الغابات للمعارض البريطانية. ويظهر في الصورة بعض الكهنة البوذيين بكمبوديا وهم يبذلون قصارى جهدهم لحماية الأشجار المتبقية بعد ان تم تدمير تلك المنطقة ليبدأوا بزراعة الموز. بمباركتهم لتلك الأشجار، يهدفون لجعلها مقدسة بما فيه الكفاية لتنجو من أعمال الدمار تلك.

 

أما المصور البولندي بوجمول كروزل فتم منحه جائزة لصورته لمنجم الملح في بولندا. “رجل في مواجهة الطبيعة” تم إلتقاطها على عمق أكثر من 130 متر تحت الأرض وتظهر فيها المعالم المذهلة لذلك المنجم حيث كانوا يستخرجون الملح لقرون.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات