زهور الأزاليا … احتفالية كورية تحت سماء القاهرة

08:00 صباحًا الخميس 6 نوفمبر 2014
فاطمة الزهراء حسن

فاطمة الزهراء حسن

مخرجة تليفزيونية، وكاتبة من مصر، مستشار شبكة أخبار المستقبل (آسيا إن)

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

الدكتورة نادية جمال الدين رئيس قسمي اللغتين الكورية واليابانية بالكلية تتوسط الإعلامية فاطمة الزهراء حسن، يمينا، والدكتورة نيفين كمال أستاذ اللغة العربية بكلية الالسن، يسارا، خلال إدارة الجلسة

شهدت قاعة المناقشات بكلية الألسن جامعة عين شمس قسم اللغة الكورية وبمشاركة المركز الثقافي الكوري بالقاهرة احتفالية ثقافية استثنائية في حفل توزيع جوائز المسابقة السنوية في النقد والتحليل في دورتها الرابعة وكان ديوان (زهور الأزاليا) للشاعر الكوري العظيم (كيم سو وول)والذي ترجمته إلى اللغة العربية الدكتورة /لي دونج أون الباحثة بقسم اللغة العربية بجامعة هانكوك هو موضوع المسابقة.

أشرف أبو اليزيد يتصفح زهور الأزاليا للشاعر كيم سو وول، وترجمة لي دونج أون، تحرير ومراجعة صلاح عبد العزيز وأسامة جاد

وقد ترأست الدكتورة نادية جمال الدين رئيس قسمي اللغتين  الكورية واليابانية بالكلية الجلسة, وبمشاركة الدكتورة نيفين كمال أستاذ اللغة العربية بكلية الالسن.

قدم الشاعر والروائي أشرف أبو اليزيد، عضو لجنة التحكيم، تقييما نقديا شاملا للبحوث المقدمة حول الديوان ونظرا لظروف سفره خارج البلاد فقد شاركتُ في الجلسة نيابة عنه.

 ولعل أبرز ما تضمنه تقرير أشرف أبو اليزيد، الذي اختار الأبحاث الفائزة في المسابقة، هو حضور الحس النقدي الذي يقرأ ما وراء النصوص ولايقف عند ظاهرها فحسب حيث حاولت كل من الفائزات أن تقدم شيئا جديدا لا يكتفي بعرض الديوان أو تقييمه وإنما بربطه بكل ما رأته…

أوه سي جونج الأستاذ الزائر لقسم اللغة الكورية ودينامو الفعالية الثقافية المصرية الكورية، وابتسامة مشتركة مع د. نادية جمال الدين

 وقد أشارت رئيسة القسم الكتورة نادية جمال الدين إلى أن العديد من الأخطاء اللغوية التي وردت في مسابقات الأعوام الثلاثة الماضية تتكرر مجددا, وتساءلت لماذا لم يعتنِ أحد الباحثين المتمكنين من اللغتين العربية والكورية بتقديم جزء عن الأخطاء اللغوية في الترجمة وهو أمر لم يحدث للأسف.

مذيعة الحفل علا حمدي

أعلنت مذيعة الحفل علا حمدي، والتي كانت ترتدي الزي التقليدي الكوري (هانبوك) ، وقبيل الإعلان عن أسماء الفائزات أننا سنشاهد على شاشة العرض في القاعة أغنية (زهور الأزاليا) ’ ومن ثم تم الإعلان عن أسماء الفائزات وتسليمهن شهادات تقدير.

وكانت الحاصلة على الجائزة الذهبية هي الباحثة آلاء عبد العاطي، وهي طالبة تدرس البيوتكنولوجي بكلية الزراعة جامعة القاهرة, أما الجائزة الفضية فكانت من نصيب ياسمين مدحت المعيدة بقسم اللغة الكورية في كلية الألسن, وقد حصلت مصممة الأزياء والفنانة التشكيلية منة الله فتحي على الجائزة البرونزية، بينما ذهبت الجائزة التشجيعية إلى ماريا عادل؛ الطالبة في الفرقة الثانية بكلية الألسن قسم اللغة الكورية .

وقد تحدثت الباحثات عن تجربتهن مع الديوان وكيف تعاملن مع هذه التجربة الفريدة ..

آلاء عبد العاطي … الفائزة بالجائزة الذهبية

آلاء عبدالعاطي : الجاندرليه بعيون عربية:

عندما تحدثت الباحثة آلآء عن علاقتها بالديوان وبكيم سو وول الشاعر الكبير كشفت لنا أنها أرادت أن تعرف سيكولوجية الشاعر والسر وراء حزنه الكبير وتجاربه الشعورية مرورا بفترة الإحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية ومشاكله الأسرية لذلك قرأت كتابا حول السيرة الذاتية لكيم سو وول ليكون مدخلها لدراسة الديوان وكان الميزة الكبيرة في هذا الكتاب هو أنه يذكر التوقيت الذي كُتبت فيه القصيدة .

وقد علق عضو لجنة التحكيم الشاعر أشرف أبو اليزيد على دراسة الباحثة أنها قد ربطت بين مراحل حياة الشاعر وقصائده لتبين مدى أحقية الديوان بأن يكون وثيقة تاريخية بجانب كونه وثيقة أدبية وفنية ولعل ذلك هو السر الذي كان وراء اختياره ليكون اول عمل أدبي معاصر مسجلالتراث الكوري, بالإضافة لتقصيها زهور الأزاليا عربيا وشرقيا.

الباحثة ياسمين مدحت

 ياسمين مدحت الفضلي: تعليق على زهور الأزاليا

تحدثت الباحثة حول شغفها بالرواية أكثر من الشعر وأنها عندما قرأت الإعلان حول المسابقة وأن ديوان (زهور الأزاليا) سيكون هو الموضوع محل التسابق قررت أن تشترك بها لأنها عندما كانت طالبة كانت قد قرأت القصيدة وقد تأثرت بها كثيرا لذلك قررت أن تقرأ الديوان كاملا , وهي تؤكد أن لقب (شاعر الشعب) الذي حمله (كيم سو وول) هو الأنسب بالنسبة له نظرا لبساطة كلماته وقربها من الجماهير.

وكان تقييم الشاعر والروائي وعضو لجنة التحكيم حول هذه الدراسة أن الكاتبة اعتمدت على خلفية أكاديمية في تكوين أفكار عرضها وقد نجحت في تحليلها التفصيلي عبر أقسام ورقتها لتضئ بشكل كاف جوانب الموضوع الذي تناولته بما يسمح للقارئ ان يحيط بالشاعر والديوان ومفرداته, وبالتحديد حضور الثقافة والتاريخ الكوريين تماما بين سطور (زهور الأزاليا).

منة الله فتحي: زهور الأزاليا

منة الله فتحي تتحدث عن بحثها

توجهت منة الله بالشكر للمركز الثقافي الكوري لإتاحته الفرصة لأعضائه الإشتراك في الأنشطة الثقافية والفنية المرتبطة بكوريا وأنها تشعر بالفخر لوجودها داخل قاعة المناقشات بكلية الألسن جامعة عين شمس .

وأشارت الباحثة إلى أن ديوان (زهور الأزاليا) كان هو الكتاب الأول باللغة الكورية الذي تقرأه وقد زاد شغفها بالثقافة الكورية بعد قراءتها للديوان.

وكان تعليق الشاعر أشرف أبو اليزيد حول الدراسة التي تقدمت بها منة الله فتحي أنها تميزت بالحس النقدي بصورة ملحوظة وكذلك ربط العام بالخاص بينها وبين اللغة والثقافة الكوريتين.

ماريا عادل … جائزة تشجيعية

الجائزةالتشجيعية : ماريا عادل

حصلت ماريا على الجائزة التشجيعية في المسابقة وقد عبرت ببلاغة عن فلسفة (كيم سو وول) وأنه حارب الإحتلال الياباني لبلاده بالقلم والشعر وهي أسمى وأرقي أنواع الحروب , وأضافت أن الديوان كان حافلا بالصور الحية مما مكنه من الاستمرار في ذاكرة الشعب الكوري زمنا طويلا.

شكرتني د. نادية جمال الدين لحضوري نيابة عن زوجي الشاعر والروائي أشرف أبو اليزيد. كما علقت في ختام الكلمات التي ألقتها الباحثات أن كل الذي قلنه ليس جديدا الصور الجمالية والمشاعر الإنسانية ولكنها كانت تتمنى أن تذكر إحداهن ماذا ميز هذا الشاعر عن الشعراء الآخرين الذين تحدثوا في نفس المواضيع , وأن هذا هو النقد الحقيقي وليس التعرض للبديهيات .

كاتبة المقال تتوسط آلاء طارق ومنار احمد اللتين شاركتا في عرض الموسيقى الكورية التقليدية

وكان العرض المذهل الراقي المميز لطالبات القسم الكوري بكلية الألسن بالآلآت الإيقاعية هو مسك الختام لهذه الإحتفالية وهو فريق من الفتيات هن: آلآء طارق, منار أحمد, يمنى أشرف , نادية حمدي, سمر أحمد, نورهان يسري وقد قام الفنان محمد جلال بتدريب الفريق وهو أحد خريجي كلية الألسن قسم اللغة الكورية.

 تناغم جميل وتعاون فعال بين قسم اللغة الكورية بكلية الألسن جامعة عين شمس والمركز الثقافي الكوري بالقاهرة أثمر عن هذه الاحثفالية الثقافية المميزة والتي أسهمت بالفعل في خلق مناخ راق من التنافس والتعلم  وأكدت على تزايد شعبية اللغة الكورية بين صفوف الشباب المصري وحرصهم وشغفهم بالإقتراب من الثقافة الآسيوية الشرقية والاستزادة من فنونهم وآدابهم التي تتلاقي وتتلاقح مع ثقافتنا العربية في مناحٍ عديدة.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات