لغة الأشياء / وردة الصحراء

09:52 صباحًا الإثنين 25 مايو 2015
باسمة العنزي

باسمة العنزي

روائية وقاصة من الكويت، فازت بجائزة الدولة التشجيعية، لها عمود أسبوعي في جريدة (الراي) الكويتية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

A378550عالمكِ مزدحم بالتفاصيل والأخبار السيئة، محاصَرة بدرجات القلق، تحاولين تجاوز كل ما يبعث على التوتر، تنجحين بصعوبة في القفز على مربعات المهام المطالبة بها أينما أدرت رأسك!

الصيف باغتك بوجوده، والشتاء لم يأت على قدر توقعاتك. لا مطر ترقبينه خلف النوافذ، ولا أزهار برّية تخرج رؤوسها بين بلاطات الرصيف، لا برد يجبرك على فرك كفيك وشد معطفك الداكن، لا ضباب تتوهين في احتمالات عبوره، ولا برك مياه صغيرة تباغت حذاءك فتزعجك. الشتاء زارنا ليطمئن علينا ويرحل من دون أن يقبل دعوتك على طبق حساء دافئ! خرج مسرعا موصدا الباب وراءه، تاركا للصيف مهمة التعامل مع النهارات الطويلة.

الصيف يتمدد بعد اغفاءة قصيرة، يعود بغباره وأشعة شمسه العنيدة، بجفافه الأسطوري وضرباته واجهاده وحكاياته المملة، باصفرار العشب على جانبي الطرق السريعة، بحبات عرق على جبين بائع المشروبات الغازية المتجول، واحمرار وجه بائع المثلجات، بحنان أجهزة التكييف وصبرها، وشواء الاسفلت لاطارات السيارات، بخطط الهرب الفاشلة، وبالملمس الحارق لمقود القيادة. يعود فيتسيد المكان، ويستحوذ على نصف العام، فترتبط به الحصيلة الأكبر من ذكرياتنا.

يعود الصيف ضاحكا، فلديه الوقت الكافي لمراوغتنا، واختبار درجات تحملنا، ستصمد وردة الصحراء في الاناء الفخاري، ولن تكترث النخلة لمروره، و»المجنونة» بفوضويتها على السور الخارجي ستستمر في البقاء كما يليق بها. أما النباتات الصغيرة ومشاريع الزهور والأعشاب التي تستجدي الرحمة فلن تبقى لتشهد الخريف.

ويبقى هناك من ينتظر سحب الصيف ومطر الصيف ونسمات هواء حانية، من يجلس على عتبة الأمل يحلم بأشياء صغيرة غير متوقعة تأتي فجأة وترحل سريعا. بينما تشعرين أنت بعواصف ترابية آتية لتملأ الأفق!

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات