السندريلا … السينما والسياسة

01:28 صباحًا الجمعة 17 يونيو 2016
فاطمة الزهراء حسن

فاطمة الزهراء حسن

مخرجة تليفزيونية، وكاتبة من مصر، مستشار شبكة أخبار المستقبل (آسيا إن)

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

استحقت لقب السندريلا  بلا منازع بجمالها وألقها وبهائها … بابتسامتها الصافية وروحها القادرة على خلق عالم من البهجة والفرح متجاوزة حدود الزمان والمكان في مسيرة متواصلة من الإبداع امتدت لأكثر من ثلاثين عاما. إنها الفنانة المصرية سعاد حسني التي جسدت رحلتها السينمائية صفحات لا تُنسى من تاريخ الوطن.

سعاد حسني بريشة الفنان علاء حجازي

سعاد حسني بريشة الفنان علاء حجازي

كان للتغيرات السياسية والإجتماعية والإقتصادية التي مرت بها مصر ، قبل ثورة 23 يوليو 1952 وبعدها، دور كبير في الحركة الفنية والثقافية والأدبية، ولأن الفن السابع هو ذاكرة الأمة فيمكننا أن نرصد هذه الفترة جليا في أفلام السندريلا  والتي تجاوزت الثمانين فيلما، وكيف قدمت من خلالها أنماطا مختلفة للفتاة المصرية؛ طموحاتها، إحباطاتها ،عواطفها.. وسعيها لنيل حقوقها وتأكيد وجودها كعنصر فاعل في معترك العمل والسياسة والإبداع .
لذا فإن استعراضا لتماهي أعمال السندريلا  مع أحداث ومحطات فارقة في تاريخ مصر ومنطقة الشرق الأوسط قد يكون بمثابة باقة من الزهور نهديها لفنانة تحمل من الحب والوفاء لوطنها ما يجعلها جديرة بكل هذا التقدير والشعبية الطاغية التي يحملها لها جمهورها العريض .

القاهرة 30

وهو فيلم مأخوذ عن رواية تحمل ذات الإسم كتبها (نجيب محفوظ) والفيلم من إخراج (صلاح أبو سيف)،إنتاج عام1966،وتدور أحداثه في ثلاثينيات القرن الماضي وتجسد فيه سعاد حسني دور الفتاة البسيطة الجميلة (إحسان) وحيرتها بين مشاعرها وحبها لشاب مثقف يحلم بثورة تنهي الفساد والظلم المتفشي في البلاد من ناحية(علي طه) وبين تطلعاتها الطبقية وشغفها بالثراء والحياة المترفة من ناحية أخرى وينتهي بها الأمر بأن تتزوج صوريا من الشاب(محجوب عبد الدايم) على أن يزورها (قاسم بك) صاحب النفوذ والسلطان مرة كل اسبوع وأن يحصل زوجها الصوري على راتب مقابل هذه الوظيفة! كان هذا الفيلم صادما في كشفه لمدى التردي والانهيار الأخلاقي الذي وصل إليه المجتمع كنتيجة منطقية لتفشي الظلم والفساد الفقر والمحسوبية قبل قيام الثورة 1952.

غروب وشروق

تجسد فيه السندريلا  شخصية (مديحة) الفتاة المستهترة ابنة (عزمي باشا) رئيس البوليس السياسي والفيلم من اخراج (كمال الشيخ)، انتاج عام 1970 .وتدور احداثه في أعقاب  إخماد حريق القاهرة يناير 1952 : تتمزق مديحة بين سيطرة والدها وحبه الشديد لها وبين زوجها(عصام) الذي اجبره والدها على الزواج منها تجنبا للفضيحة، ولما تعلم ان زوجها يعمل لحساب تنظيم (الضباط الأحرار)الذي قاد الثورة بعد ذلك تتعاون معه في تصوير مذكرات والدها ونشرها وينتهي الأمر بالقبض على (عزمي باشا) وانتهاء زواجها من الرجل الوحيد الذي أحبته.

أنغام سبتمبرية

كان الرئيس المصري  جمال عبد الناصر بمثابة الأب الروحي للمصريين في فترة حكمه التي امتدت منذ عام 1954 وحتى رحيله عام 1970 . وكانت صداقة كبيرة جمعت بين السندريلا  والفنان الكبير الشاعر ورسام الكاريكاتير صلاح جاهين وكان لها بمثابة المعلم والأستاذ … وقد تأثر جاهين بصورة بالغة بعد رحيل ناصر وكتب قصيدته الشهيرة (أنغام سبتمبرية) في رثاء الرئيس وقامت سعاد حسني بتسجيلها في الإذاعة بأداء بالغ العذوبة والشجن :

دلوقتي نقدر نفحص الصورة

انظر تلاقي الراية منشورة

متمزعة ، لكن لازالت فوق

بتصارع الريح المسعورة

انظر تلاقي البلاد

أجيال ورا أجيال

رفعاها في استبسال

ونزيف دما سيال ع الجبهة

وفي عنفوان النضال

وقف الشريط في وضع ثابت..

دولا مين ؟… ودولا مين؟؟؟

حين انتصر الجيش المصري على جيش الاحتلال الإسرائيلي في حرب اكتوبر  1973 في عهد الرئيس المصري محمد أنور السادات 1970- 1981 قدمت السندريلا  أغنيتها الشهيرة (دولا مين) من كلمات الشاعر (أحمد فؤاد نجم) ومن ألحان الموسيقار (كمال الطويل) :

دولا مين ودولا مين ؟؟

دولا عساكر مصريين

دولا مين ودولا مين ؟؟

دولا ولاد الفلاحين

دولا الورد البلدي الحر

يصحى يفتح اصحي يابلدي

دولا خلاصة مصر ياولدي

دولا عيون المصريين .

الكرنك

فيلم الكرنك من إنتاج عام 1975من إخراج (علي بدرخان )، كان شباب الجامعة يجتمعون على مقهى الكرنك لمناقشة الأوضاع السياسية ويتعرضون للأخطاء التي أدت بثورة يوليو 1952 إلى ما آلت إليه ، إلا أن رجال المخابرات ومراكز القوى يتعرضون لهم بالإعتقال والتعذيب وقد قامت سعاد حسني في هذا الفيلم بشخصية (زينب) التي تتعرض للإغتصاب والإنتهاك تحت وطأة التعذيب واليأس الرغبة في الموت . وفي تعليقها على أن فيلم الكرنك يدين فترة حكم الرئيس عبد الناصر في حوار أجرته معها مجلة (الكواكب )عام 1987 قالت ” الفيلم يدين أخطاء الثورة ولم ينكر عظمتها ولأنه كان يركز على فساد شخصية رئيس المخابرات المصرية فإن الرقابة لم تجز الفيلم إلا بعد إضافة المشهد الأخير والخاص بثورة التصحيح” .

أهل القمة

يُعتبر فيلم أهل القمة من أهم الأفلام الإجتماعية التي رصدت التأثيرات السلبية لسياسة الانفتاح الإقتصادي التي انتهجها الرئيس أنور السادات بعد انتصارات اكتوبر في منتصف السبعينيات من القرن الماضي . الفيلم انتج عام 1981ومن اخراج علي بدرخان .

وقد لعبت فيه دور شقيقة أحد الضباط التي ترتبط بعلاقة مع أحد النشالين الذين حققوا ثراء كبيرا عن طريق تهريب البضائع من الجمارك في الوقت الذي يرفض فيه الضابط هذه الزيجة التي تشكل شرخا كبيرا في منظومة القيم الراسخة في المجتمع المصري .

سعاد حسني بين العراق وأفغانستان

تجاوزت سعاد حسني حدود وطنها الأم منطلقة في مسيرتها الإبداعية لتقوم ببطولة الفيلم التاريخي المصري العراقي المشترك (القادسية) عام  1981من إخراج  (صلاح أبو سيف)  وجسدت شخصية (شيرين) وشاركها في البطولة (عزت العلايلي ) وجسد شخصية (سعد بن أبي وقاص) قائد جيوش المسلمين والذي انتصر على قائد جيوش الفرس (رستم فرخزاد) وقام بدوره الفنان (حسن الجندي) .

وفي العام 1984 شاركت السندريلا  في بطولة الجزء الثاني من الثلاثية التي قدمها المخرج المغربي الكبير (أفغانستان.. لماذا؟) والذي تم تغيير اسمه بعد ذلك ليكون (أفغانستان… الله وأعداؤه) وقامت فيه سعاد حسني بدور فتاة أفغانية تعاني من وحشية الإحتلال السوفيتي لوطنها .. ولم يرَ هذا الفيلم النور حتى الآن وقد تم تصويره في مناطق تطوان وشفشاون بالمغرب وشارك فيه حشد من النجوم مثل الممثلة اليونانية (ايرين باباس) والنجم المصري (عبدالله غيث) وقد مُنع هذا الفيلم من العرض وظل في خزائن المركز السينمائي المغربي .. والفيلم يكشف بجلاء مخطط الولايات المتحدة الأمريكية لاحتلال أفغانستان بعد ان تمكنت من إخراج الإتحاد السوفيتي منه ، كما تؤكد احداث الفيلم على تبعية معظم الدول العربية للغرب .

بقدر ما قدمت السندريلا  أدوارا جادة وعميقة في أفلامها  التاريخية والسياسية قدر ما قدمت أعمالا استعراضية وسيكولوجية وكوميدية ورومانسية مع  كبار المخرجين لتشكل حالة من العشق والحنين والسعادة، ولكنها ستظل ممزوجة أبدا بالمشهد الأخير لحياتها .. وسيظل السؤال مطروحا بلا إجابة : هل انتحرت السندريلا ؟ أم أن مذكراتها الشخصية التي كانت تكتبها في لندن حيث رحلتها العلاجية الأخيرة كانت السبب وراء مقتلها؟ وهل حقا دفعت السندريلا  حياتها ثمنا لاقترابها من مناطق محظورة في عالم السياسة ورجالاتها؟ الإجابة لا تشكل فارقا كبيرا لدى محبيها وعشاقها الذين طالما وجدوا في صورتها وصوتها وضحكاتها طاقة متجددة من الحب والأمل والبهجة المتدفقة.

 

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات