ماجازين إن: محمّد بن راشد … شَيخُ الحِكْمَة

11:24 صباحًا الثلاثاء 20 ديسمبر 2016
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
غلاف العدد الأول لماجازين إن في 2017 ... محمد بن راشد شيخ الحكمة، بريشة الفنان علاء حجازي

غلاف العدد الأول لماجازين إن في 2017 … محمد بن راشد شيخ الحكمة، بريشة الفنان علاء حجازي

اختارت “ماجازين إن” الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم إمارة دبي، رجل العام في آسيا العربية.

وعددت المجلة التي تصدر في العاصمة الكورية الجنوبية باللغات الكورية والإنجليزية والعربية الخصال التي تؤهل محمد بن راشد ليكون شيخ الحكمة، فهو، بجانب مناصبه الرسمية الرفيعة، يجسد ذلك العقل العصري المستنير والديمقراطي والواجهة العربية الأكثر إشراقا وتمثيلا لصفات الحكمة والعطاء.

قبل 11 سنة، في الرابع من يناير 2006، تولى محمد بن راشد حكم الإمارة التي تعد اليوم ذات الاسم الأكثر شهرة في الجزيرة العربية وغرب آسيا، وهي مدينة لحاكمها بتحولاتها الاقتصادية الإيجابية،  لأنه أطلق مبادرات مستقبلية، لم تشمل القطاع التجاري وحسب، مثل مهرجان دبي للتسوق، وإنما امتدت لتؤثر على كل قطاعات الدولة،  فكان تبني مشروع فندق برج العرب، وتطوير مطار دبي، وإنشاء مشروع النخلة كمنتجع عالمي، وتسيير مترو دبي، وتأسيس مدينة دبي للإنترنت ومتابعة الأداء الحكومي في برنامج شامل، وأسس أول حكومة إلكتروني في العالم جعلت دبي قبلة للاستثمارات، ودشن برج خليفة ليكون أعلى ناطحة سحاب في العالم. وتجسدت ميول الشيخ محمد بن راشد وهواياته وقناعاته في فعاليات رياضية وفنية وثقافية، لنشهد الكأس العالمي لسباقات الخيول، ومسابقات إعلامية للصحافة، ومبادرات عالمية للقراءة.

وسيشهد هذا العام طفرة ثقافية جديدة حين تفتتح مكتبة محمد بن راشد، في دبي، لتعيد تعريف مفهوم “المكتبة” في العالم العربي، بحيث تمثل مركزا لتوفير الكتب وتوزيعها في المنطقة، ونواة للإبداع والمعرفة، وملتقى لكل المهتمين بالثقافة والعلوم، ومتحفا للتراث وتاريخ الحضارة الإنسانية. فباستثمار مليار درهم، وبطاقة استيعابية لألفي وستمئة مقعد، ومكتبة  تضم 4.5 مليون كتاب، سيستطيع ذلك الصرح الثقافي أداء مهمته بداية بتشجيع القراءة بالطبع، مع دعم البحث والتأليف والترجمة وحماية اللغة العربية والحفاظ على الموروث الثقافي.

وفي القسم العربي من المجلة تنشر رضوى أشرف ترجمتها للرواية القصيرة “يقطين الولادة”، للكاتبة  بارك وان سو (1931)، التي نالت العديد من الجوائز الأدبية 1931وتنوعت أعمالها بين الروايات والقصص القصيرة والمقالات. ركزت في أعمالها الأولى على توضيح الآثار المؤلمة للحرب الكورية، لكنها بعد ذلك بدأت تستخدم نبرة أكثر سخرية في تجسيدها للطبقة الوسطى ومبادئها. كما اهتمت في السنين الأخيرة بتجسيد معاناة المرأة في مجتمع كوريا الخاضع للسلطة الأبوية.

قصتها “يقطين الولادة” هي أحد قصص مجموعتها “البحث عن الزهرة” لعام 1986. وتتناول القصة شقين مهمين في المجتمع الكوري، وهما أهمية المواليد الذكور على حساب المواليد الإناث وتقاليد المنزل الكوري ما بين معاملة كبار السن وطقوس الولادة، ومنها ضرورة عزل الأم لواحد وعشرين يومًا بعد وضعها لمولودها وتناولها حساء الأعشاب البحرية ثلاث مرات يوميًا لمدة شهر على الأقل.

وخصص جاليري هذا العدد لأعمال الفنان التشكيلي محمد عبلة في معرضه الأحدث “على طريق الحرير”، الذي استخدم تقنية تشكيل فنية تغوص عميقا في عالم طريق الحرير، بالرسم على الماء، أو رمش العين، كما تعود جذور تسميتها المصرية.

وما فعله محمد عبلة بفن رمش االعين بعث طريق حرير خالصا، سواء في الخلفيات التي استلهمها من مشاهدات وقراءات وخبرات حياتية، أو الأبطال الذين يجلسون كما يجلس المتصوفة تحت أغصان الشجر، يستظلون بالحكمة، ويضيئون بالمعرفة. إنها لغة الجمال التي يعيد اكتشافها في معرضه الجديد الذي سيفتتح في 28 نوفمبر الحالي، لينضم عبلة إلى كوكبة فناني طريق الحرير وبحاثته، الآملين في قيم السلام والحب والجمال.

وتكتب أريج جمال في مقالتها النقدية السينمائية متناولة فيلم “جاي الزمان” عن مساءلة النوستالجيا كما تناولتها مخرجة العمل دينا حمزة، حيث يقدم فيلمها االتسجيلي مشاهد تسجيلية تتخللها مشاهد مؤداة، عن أزمتها الشخصية عن فقد أبويها، تحديدًا الأب الذي كان الأقرب من الناحية النفسية لها، وهو محمد حمزة الشاعر الغنائي، الذي كتب أغنيات عديدة لعبد الحليم حافظ ووردة، وآخرين من رموز هذه الفترة.

المجلة التي أسسها الإعلامي الكوري المخضرم لي سانج كي تصدر عن جمعية الصحفيين الآسيويين للإعلام والثقافة التي يرأسها أشرف أبو اليزيد، الذي يكتب في ملف المجلة ضمن حصاد العام 2016 عن الأزمات السياسية التي عصفت بمنصب الرئيس، سواء في كوريا، أو سوريا، و لبنان، أو الولايات المتحدة، تحت عنوان: أن تكون أو لا تكون رئيسا: “يجب إعادة تعريف آلية تنصيب الرئيس ديمقراطيا، ما بين اختياره أو دعوته للتخلي عن منصبه”.

وعن أمنيات العام الجديد تنشر المجلة مساهمات مجموعة من أعضاء جمعية الصحفيين الآسيويين؛ منهم الصحافي نصير إعجاز(الباكستان)، التشكيلي بلال بصل، والإعلامية نورالله داوود (ماليزيا)، والمحررة أكمارال ساباتار (قرغيزيا)، والكاتبة فيفا فيريك (أذربيجان)، ورئيس الجمعية الكاتب أشرف أبو اليزيد (مصر).

2017

ومع تعييين حكومة ماليزية جديدة تقدم نور الله داوود، رئيسة اتحاد الصحفيين الماليزي سابقا، تقريرها حول النظام الملكي في بلادها والذي يعتمد طريقة نادرة في الحكم، باعتماد سلطان كيلانتان، محمد، ملكًا لماليزيا لدورة تستمر خمس سنوات، وذلك حسبما جاء في إعلان حارس أختام الحكام داتوك سيري سيد دانيال سيد أحمد في المؤتمر الخاص رقم 243 الذي عقد في القصر الوطني إستانة نيجارا. وقليلون من يعرف أن الملكية الدستورية في ماليزيا لديها أدوار عديدة ويمكن للملك أن يتخطى استشارة قادة البرلمان في قراراته. لكن الدكتورة شاماراحايو عبد العزيز في مركز دراسات سيريه للقانون والسياسة تقول إن هذا أفضل نظام في بلد تعددي مثل ماليزيا.

بطل ملحمة ماناس

بطل ملحمة ماناس

وتكتب أكمارال ساباتار (قرغيزيا)، عن ملحمة ماناس وشخصياتها، والتي اعتبرتها اليونسكو ضمن التراث الجدير بالحماية، والتي يبلغ حجمها ضعف ملحمة ماهاباهاترا،، وأطول من ملحمة الملك قيصر التبتية، بأكثر من نصف مليون بيت من الشعر في ثلاثة أجزاء؛ ماناس، وسيمتي، وسيتيك. وتُحكى في ظل غزو الصين لبلاد القرغيز، مستعرضة للمواجهات العسكرية، والمعتقدات الدينية، والعادات الشعبية، مثلما يأتي بحكاية زواج ماناس من ابنة الخان التركي. وتقول الكاتبة إن المؤرخ الثقافي للسوفييت البروفيسور اللغوي إليازار ميلتينسكي يقول إن الملحمة ليست أسطورية؛ مثل كثير من حكايات الملاحم لشعوب الترك في سيبيريا، لكنها ملحمة تاريخية.

من بين ملفات المجلة تحقيق خاص عن بطولة كأس العالم في روسيا 2018، وعرض خاص لفيلم  INCENDIES الذي يحكي عن أم لبنانية مهاجرة إلى كندا تاركا توأما وعد وفاتها يستدعيهما صاحب العمل الكندي إلى مونتريال ليسلمهما رسالتين تروي لهما الأم فيهما أسرارا مثيرة، أما الدكتورة خاتونة شابشادزه، أستاذ العلوم السياسية في جامعة جورجيا التقنية، فتقدم صورة بانورامية عن منطقة جنوب القوقاز، بين السياسة والثقافة والمجتمع.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات