مؤتمر إعلاميي العالم في كوريا الجنوبية

11:33 صباحًا الخميس 18 مايو 2017
د. حسن حميدة

د. حسن حميدة

الدكتور حسن حميدة كاتب لأدب الأطفال واستشاري تغذية في المحافل العلمية الألمانية

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

استضافت كوريا الجنوبية مؤتمر الإعلاميين العالمي لمدة خمسة أيام متتالية في الفترة ما بين  العالمي لمدة خمسة أيام متتالية من 2.4. إلى.
7.4 من هذا العام 2017 في العاصمة الكورية الجنوبية سيول. وجمع اللقاء 100 إعلامي من شتي من شتى بقاع العالم. ورفرفت أعلام 60 دولة مشاركة في المؤتمر. وتم إفتتاح المؤتمر بكلمة ترحيب بالمشاركين في المؤتمر من قبل وزير الشؤون الخارجية، السيد آهن شونغ غيي، معبرا عن فرحته ومسرته لإنعقاد المؤتمر في بلده كوريا، ومبينا أهمية الدور الإعلامي في نشر الأمن والسلام.
كما تحدث لاحقا رئيس جمعية الصحفييين الكوريين، السيد ووسوك كينيث شوي في سرد ياريخي عن الإعلام ودوره في تعزيز السلام العالمي، على وجه الخصوص في وقت تنشأ فيه الأسوار والحواجز بين الدول المجاورة. ومبينا إستهداف الإرهاب كمظهر جديد للمجتمعات المسالمة. كما بين مدى ضرورة وضع حد للتسلح النووي والتجارب في هذا الحقل المهدد والمدمر للبشرية. وذكر السيد جانغ كيو سانغ بعواقب الحروب، ضاربا للمشاركين مثلا حيا بتجربته كأعلامي في الحرب اليوغسلافية الأهلية في كوسوفو، وما رأه من أهوال محزنة ومبكية في أرض الحرب آنذاك كإعلامي من وطأ لحقوق الإنسان.
وبعد ذلك قدمت أوراق إعلامية في جلسة نقاش مفتوح، تناقش فيه المشاركين في إمكانيات وجود سبل للعمل سويا في نشر الحقائق الصحفية بدقة ومصداقية بين المتداولين والمتلقين لها. وبعد إنتهاء فعاليات اليوم الأول من المؤتمر في العاصمة سيول، تواصل إنعقاد المؤتمر في عدد من المدن الكورية الهامة مثل: سايونغ، بوسان، سوان، بيونج شانغ ولونشيون وجيونجو. وطاف المشاركين في المؤتمر بأهم مسارح الأحداث التاريخية والسياسية والإقتصادية والرياضية والسياحية والعلمية في المدن الكورية. وتم إستقبال المشاركين في المؤتمر الإعلامي العالمي في كل مدينة المستضيفة بشيء من الإعجاب والكرم والترحاب الكوري الفياض.
وبعد الجولات الإستطلاعية على أهم المواقع في المدن المزارة، تم شرح تفصيلي لكل موقع ومدينة من قبل القائمون على المؤتمر من الطرف الكوري المستضيف، الذي لم يكتفي فقط بالبشرح الشامل، بل أيضا بالإجابة على أسئلة وإستفسارات الإعلاميين الزائرين. وبعد نهاية المطاف إستجاب الزوار للدعوات الكريمة المقدمة من قبل حكام المدن والوزراء الإقليمين. الذين قدموا كلمات ترحيب بالمشاركين وتحدثوا عن مدنهم وأقاليمهم في محاضرات مختصرة ووافية.
والشيء الذي يلفت إنتباه الزوار المشاركين في المؤتمر، هو جلوس حكام المدن والوزراء الإقليميين إلى جانب الزوار وتناول الولائم المعدة لهم سويا ومن دون حواجز. حيث يتحدث الحكام إلي المشاركين ويسألونهم عن أحوالهم وأحوال بلدانهم بشيء من الإهتمام والإعجاب معا. هذا اللقاء المباشر بكبار الشخصيات في دولة كوريا العظيمة أعطى مؤتمر الإعلاميين العالمي المنعقد في كوريا نكهة خاصة، مشبعة بالإخوة والتواضع والإنسانية. وبعد تناول الطعام والشراب الكوري الأصيل، يودع كبار الشخصيات المستضيفة زوارهم شخصيا وكل على حدة، متمنين للزوار المشاركين، بقية أيام مؤتمر مثمر وقضاء أيام جميلة في كوريا ورحلة عودة موفقة لبلدانهم.
وأعجب المشاركين بالحفاوة التي قوبلوا بها من قبل الشعب الكوري متمثلا في زملاءهم الإعلاميين الكوريين وحكام المدن ووزراء الأقاليم والقائمون على أمر تنظيم المؤتمر العالمي الجامع. وودع الشعب الكوري المشاركون في المؤتمر ببعض من الهدايا الرمزية البسيطة، التي تذكرهم برحلة عمر لا تنسى عبر جمهورية كوريا الجميلة والمنقدمة والمضيافة. وكانت رسالتهم الأخيرة للمشاركين في المؤتمر: هي أن يتذكر الزوار كوريا دولة وشعب وألا ينسوها.

من ألبو رحلة إعلاميي العالم إلى مدينة بوسان، أعلاه حفل عشاء، وأدناه الكاتب يهدي الورود إلى أرواح ضحايا الحرب الكورية في مقبرة الأمم المتحدة

من ألبو رحلة إعلاميي العالم إلى مدينة بوسان، أعلاه حفل عشاء، وأدناه الكاتب يهدي الورود إلى أرواح ضحايا الحرب الكورية في مقبرة الأمم المتحدة

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات