تقنية “الالتحام الدائري” وثورة صناعة الجسور في الصين

09:22 صباحًا الإثنين 23 أكتوبر 2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

ني تاو: صحيفة الشعب اليومية

جسرتعدّ الجسور إحدى أكثر مشاريع الإنشاء صعوبة وتعقيدا، وخاصة الجسور الكبيرة، التي تشيّد على جغرافيا معقدة. لكن من خلال تجربة طويلة وثرية، نجحت شركات الإنشاء الصينية في مراكمة العديد من الخبرات والتقنيات التي تتلائم مع متطلبات كل مشروع. وتعد تقنية “الإلتحام الدائري” في الفضاء، إحدى أحدث الطرق التقنية التي إبتكرتها شركات الإنشاء الصينية في التعامل مع صعوبات مشاريع الجسور الكبرى. وقد طُبقت هذه التقنية بنجاح مؤخرا، في مشروع جسر كبير للسكك الحديدية عالية السرعة، يربط بين بكين وتشانغجياكو.حيث إستغرقت عملية تركيب الجسر 90 دقيقة فقط، في 17 سبتمبر الماضي. وتمت من خلال تنفيذ عملية “الإلتحام الفضائي الدائري” بين قطعتي الجسر، بعد عملية تدوير على مستوى 31°.

جسر خليج هانغتشو

جسر خليج هانغتشو

يقع الجسر، الذى يمتد على طول يفوق  3 كم، بين بلدة تومو وخزان مياه قوانتينغ بمقاطعة خهبي. ويتقاطع جوّا مع كل من سكّة حديد بين داتونغ وتشينهوانغداو، وسكة حديد بكين-باوتو، والطريق السريعة بكين- التبت. ويعبر سكك الحديد المزدوجة داتونغ-تشينهوانغداو، إحدى سكك النقل الأكثر نشاطا. وهو ما صعّب من مهمة إنجاز المشروع، لأن إنجازه وفقا للطرق التقليدية سيعني تعطيل حركة النقل على هذه القنوات الرئيسة الثلاث.

لذلك فكّرت الشركة المتعهدة بالمشروع، في إبتكار طريقة جديدة، يمكن من خلالها تجنب التأثيرات الجانبية لأعمال الأنشاء على حركة النقل. وعلى ضوء ذلك، قامت بتطوير تقنية “الإلتحام الدائري” في الفضاء، وتعني البناء بشكل موازٍ مع سكك الحديد والطرقات السريعة. ثم ربط الكتل من الجهتين عبر تنفيذ عملية إلتحام دائري بين مقاطع الجسر عابرة للطرق والسكك، من خلال إستعمال محور قابل للدوران بدرجة 360°. هذه التقنية المبتكرة في الإنشاء، إلى جانب أنها وفرت ضمانات السلامة لإنشاء الجسور العابرة للسكك الحديدية والطرقات السريعة، أسهمت أيضا في تذليل مصاعب الإنشاء وتقليل كلّفة المشاريع.

جسر خليج هانغتشو

جسر خليج هانغتشو

إستطاعت شركات الإنشاء الصينية، من خلال إبتكار مختلف الطرق التقنية التغلب على صعوبات كل مشروع، وتحقيق ريادة عالمية في مجال صناعة الجسور. وفي الوقت الحالي نجد 8 جسور صينية من أصل أعلى 10 جسور في

العالم، و81 من أصل مئة على نفس القائمة.

 

جسر "قانغ تشو آو" الكبير (هونغ كونغ-تشوهاي-ماكاو)

جسر “قانغ تشو آو” الكبير (هونغ كونغ-تشوهاي-ماكاو)

تظهر البيانات الحالية، وجود 6 جسور صينية ضمن قائمة أفضل مشاريع الجسور العالمية العابرة للبحر. وهي على التتالي: جسر “قانغ تشو آو” الكبير (هونغ كونغ –تشوهاي- ماكاو) ،جسر خليج هانغتشو الكبير،جسر دونغ هاي الكبير، جسر خليج تشينغداو الكبير، جسر تشوشان الكبير، جسر جياشاو الكبير. كما تمتلك الصين أفضل 7 جسور مائلة في قائمة العشر جسور العالمية. و6 جسور معلقة من أصل أفضل 10 جسور عالمية.

نجحت الشركات الصينية في بناء أصعب الجسور العالمية والتي حققت أرقاما قياسية. مثل، جسر سان فرانسيسكو- خليج أوكلاند الأمريكي.وهو الجسر الحديدي الأكثر صعوبة عالميا؛ ثاني أكبر جسور بينانغ ماليزيا،باعتباره أطول جسر عابر للبحر فى جنوب شرق آسيا.وجسر زيمون بوركا بالعاصمة الصربية بلغراد، وهو أول جسر كبير تعهدت بإنجازه شركة إنشاء صينية في أوروبا؛ جسر كيغانبوني، الذي يعد أكبر جسر معلق عابر للبحر في شرق إفريقيا وفى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى؛ جسر محمد السادس بالمغرب، وهو أكبر جسر معلق في إفريقيا، والذي يسميه المغاربة بـ”جسر الأحلام”.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات