يانغ شياو دو: ابتكرنا نظام رقابة بالخصائص الصينية

01:54 صباحًا الأربعاء 25 أكتوبر 2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

جيانغ جيه، هوانغ فانونغ، صحيفة الشعب اليومية الصينية

يهدف تعميق الإصلاح لنظام الرقابة وتأسيس لجنة الرقابة الوطنية الى تعزيز العمل الموحد للقيادة الحزب في مكافحة الفساد، وبناء نظام الرقابة الموحدة ذات سلطة ونجاعة، وتحقيق التغطية الكاملة لرقابة جميع الموظفين العموميين الذين يمارسون السلطة العامة، ودفع التحديث لمنظومة الحكم الوطني وقدراتها على الحكم. وقد جاء ذلك في تصريحات يانغ شياو دو، نائب أمين اللجنة المركزية لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني ورئيس مصلحة الدولة لمكافحة الفساد التابعة لمجلس الدولة الصيني، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني.

مصدر الصورة: صحيفة الشعب اليومية أونلاين (شبكة الشعب)

مصدر الصورة: صحيفة الشعب اليومية أونلاين (شبكة الشعب)

“ينبغي سن قانون الرقابة الوطني، ومنح الصلاحيات الوظائفية والوسائل الاستقصائية للجان الرقابة طبقا للقانون، وإحلال وسيلة الاحتجاز محل تدابير مُحدَدين”. وهو ما قدمه شي جين بينغ في افتتاح المؤتمر الوطني الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني، أثار اهتمام الرأي العام. حيث يُقصد “مُحدَدين” بذلك إلزام الكادر المرتكب لأخطاء خطيرة بتبرير تصرفاته في وقت محدد ومكان محدد، الأمر الذي استند على “لوائح الأعمال للجنة فحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني” الصادرة في عام 1994. غير أنه غير مفهوم قانونيا، ما يمكن أن يثير سوء الفهم. وفي السنوات الأخيرة، نظم شي جين بينغ عدة مؤتمرات في مستويات مختلفة، لدفع عملية الإصلاح بصدد منظومة الرقابة الدولية وتحضير سن قانون الرقابة الوطنية وغيرها، ما يعتبر “إظهار مسؤولياته وجرأته للإصلاح الذاتي”.

من جهة أخرى، إحلال وسيلة الاحتجاز محل تدابير “مُحدَدين”، سيضع التحديد الوقتي الصارم للاحتجاز، ومن أسهل إدخال معالجة الفساد الى مسار حكم القانون.

ويعتقد محللون عموما ان منظومة الرقابة تختلف تماما عن منظومة الرقابة الغربية التي تأسست في إطار “فصل السلطات الثلاث”. وإن تعديل “قانون الرقابة الإدارية” الى “قانون الرقابة الوطنية”، سيمنح سلطة الرقابة سلطة التحقيق والوسائل الضرورتين، لمعاقبة الفساد بحكم القانون، ما يفيد دفع تحديث منظومة الرقابة الدولية وقدرة الرقابة.

سلطة الرقابة في الصين ليست سلطة إدارية أو سلطة قضائية، وإنما تمارس حقوق الرقابة نيابة عن الحزب الشيوعي والدولة. وقال يانغ، إن الصين حددت 47 فريق الرقابة على مستوى وطني، لمراقبة 139 منظومة الحزب في المؤسسات المركزية الصينية. وفي مجال تحسين منظومة الرقابة الذاتية للحزب والدولة، قد أكملت الصين المهام التجريبية في بكين ومقاطعتي شنسي وتشجيانغ، وستعمم هذه الأعمال الى أنحاء الصين قريبا.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات