وفد أكبر مؤسسة هندية لرعاية وتعليم الأيتام يزور مصر

09:51 صباحًا الخميس 21 ديسمبر 2017
أشرف أبو اليزيد

أشرف أبو اليزيد

رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
أمين المؤسة السيد كونهي محمدمكرما من قبل فخامة الرئيس الهندي موكارجي لاختيار ج. ت. د. أفضل مؤسسة لتقديم خدمات الأطفال في الهند سنة 2011

أمين المؤسة السيد كونهي محمدمكرما من قبل فخامة الرئيس الهندي موكارجي لاختيار ج. ت. د. أفضل مؤسسة لتقديم خدمات الأطفال في الهند سنة 2011

في العام 1922 أنشأت جمعية الدعوة لتبليغ الإسلام JDT Islam، مؤسسة لرعاية الأيتام، إثر حادث أودى بحياة عشراتٍ من الآباء والأمهات في جنوب الهند، وأصبحت هذه المؤسسة واحدة من أهم وأكبر وأعرق مؤسسة لرعاية الأطفل وتعليمهم بشكل نموذجي، حتى أصبحت راعية لأكثر من خمسة وعشرين ألف من الأيتام واليتيمات، وكذلك لمن يعانون من إعاقة ذهنية أو جسدية.

التأسيس والإلهام

التأسيس والإلهام

وأصبح على عاتق المؤسسة التي أنشأها جناب عبد القادر كاسوري، وألهمها جناب كيه بي حسن حاج، ورعاها عدد كبير من المانحين في الهند والدول العربية، مثل صاحب مؤسسة النوري الصناعية في الكويت؛ نوري النوري، وراعي الأدب ورجل الصناعة من السعودية الدكتور محمد عبده يماني. لم تكتف المؤسسة على مدار نحو القرن من توفير ملجأ لسكن هؤلاء اليتامى، بل قامت بإنشاء مؤسسات  تعليمية ومهنية وصحية من دور الحضانة حتى الجامعة، لتأهيلهم للعمل وبناء مجتمعهم، بل وعقد اتفاقيات مع جامعات دولية لاستقبالهم في منح دراسية ما بعد الجامعة.

أمين المؤسسة في افتتاح ندوة دولية عن التواصل بين الهند والعرب عبر التاريخ

أمين المؤسسة في افتتاح ندوة دولية عن التواصل بين الهند والعرب عبر التاريخ

ولم تتوقف مبادرات المؤسسة الشاملة  على منطقة المليبار، جنوب الهند، بل امتدت إلى كل أنحاء الدولة، وهو ما دعا رؤساء الهند لتكريم هذه الإنجازات.

في زيارتي القريبة إلى الهند، دعاني أمينها العام السيد سي بي كونهي محمد لزيارة مجمع المؤسسة الإداري وعدد من منشآتها التربوية والمهنية والرياضية،  وهو ما جعلني أشعر بقيمة ما يفعله هؤلاء لصالح فئة لا تجد من المجتمع الاستجابة الضرورية والإيجابية لولا مؤسسات مماثلة.

محمد كونهي وحميد يتوسطان وفدا إلى جامعة Saxion للعلوم التطبيقية في هولندا من اجل شراكات علمية لصالح أبناء المؤسسة

محمد كونهي وحميد يتوسطان وفدا إلى جامعة Saxion للعلوم التطبيقية في هولندا من اجل شراكات علمية لصالح أبناء المؤسسة

يقول كونهي محمد: “إن رؤيتنا تتمثل في تطبيق أحدث المقاييس الدولية على مناهجنا الكاديمية في المراحل الدراسية كلها، ونحن ملتزمون إجتماعيا وثقافيا بتأهيل مواطنين صالحين يثرون مجتمعاتهم بالعلم والعمل الصالح، بما يفيد ذواتهم ومستقبل وطنهم”.

العناية الصحية للمرضى والرعاية الرياضية للمواهب من مهام المؤسسة الأصيلة

العناية الصحية للمرضى والرعاية الرياضية للمواهب من مهام المؤسسة الأصيلة

jdt7الأسبوع القادم يزور مصر السيد كونهي محمد ويصحبه السيد حميد المسؤول عن العلاقات الخارجية للمؤسسة ومهندس الشراكات الدولية مع جامعات ومؤسسات بريطانيا وهولندا وغيرهما، وقد وضع على قائمة زيارته معالم مصر، ولكن الأهم، زيارة الجامعات التي من شأنها تقديم نموذج للتعليم.

مبنى مدرسة التمريض

مبنى مدرسة التمريض

وهو ما تؤكده المؤسسات العلمية والرياضية العديدة التي زرناها، مثل المدرسة الأولية (تأسست في 1932)، والعليا (1957) ومعهد التدريب الصناعي (1978)، ومعهد التعليم الوطني المفتوح (1989)، وجامعة إنديرا غاندي الوطنية المفتوحة (1989)، ومدرسة اقرأ المتوسط بالإنجليزية (1991)، والمدرسة الثانوية المهنية (1991)، وكلية حسن حاج التقنية (1994)، وكلية الصيدلة (1996)، والمدرسة الثانوية العليا (2000)، والمركز الصحي للعلاج والبحث (2000)، ومدرسة الثانوية المتوسط بالإنجليزية (2002)، وكلية الآداب والفنون والعلوم (2005)، ومدرسة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة (2010)، حتى ملاعب تنس الطاولة التي كانت تجهزلدى وصولنا.

أتمى أن تكون زيارة الوفد الهندي مفيدة على قصرها، وأن تكون تجربة JDT Islam نموذجا ملهما.

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات