بارك جيه-يانغ يروج الثقافة المصرية في كوريا | THEAsiaN | Arab

بارك جيه-يانغ يروج الثقافة المصرية في كوريا

12:59 مساءً الجمعة 19 يناير 2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
د. بارك جيه-يانغ ، الملحق الثقافي الكوري الجنوبي في القاهرة

د. بارك جيه-يانغ ، الملحق الثقافي الكوري الجنوبي في القاهرة

القاهرة، 11 يناير(يونهاب) — ” من شرب مرة من نهر النيل حتما سعود اليه مرة أخرى “.

بهذه المقولة المصرية استهل الدكتور بارك جيه-يانغ(59 عاما من العمر) رئيس مكتب المحلقية الثقافية الكورية الجنوبية في القاهرة، حديثه معبرا عن مودته الخاصة لمصر.

يخطط بارك للعودة إلى البلاد يوم 17 من الشهر الجاري مع انتهاء فترة مهامه كرئيس للبعثة الثقافية الكورية في القاهرة لمدة 3 سنوات .

سيعود بارك إلى وطنه بعد 12 عاما من عمله في المحلقية الثقافية، حيث بدأ عمله كمسئول ترويجي ثقافي في السفارة الكورية الجنوبية في القاهرة بداية عام 2006م.

ونظم بارك عدة فعاليات مثل مسابقة التحدث باللغة الكورية وعرض فرق كي-بوب، وأصبح رئيسا لمكتب المحلقية الثقافية الكورية الذي افتتح في أكتوبر عام 2014م وهي أول ملحقية ثقافية كورية في الدول العربية.

ومع مرور 3 سنوات، أثبتت الملحقية مكانتها كمركز ثقافي يربط كوريا ومصر.

وجذبت برنامج عروض كي باب وعرض الأفلام الكورية ومحاضرات الطبخ وتعلم التايكواندو وتعلم اللغة الكورية المصريين.

وفي مسابقة مهرجان كي-باب في الإسكندرية في العام الماضي، امتلأت قاعة الفعالية التي تسع 1,800 مقعد.

وقدم الملحق بارك الذي يتحدث اللغة العربية بطلاقة محاضرات حول الثقافة الكورية الامر الذي أدى إلى زيادة عدد المصريين الذين يهتمون بالثقافة الكورية .

يشار إلى أنه افتتح قسم اللغة الكورية في جامعة أسوان عام 2016، بعد جامعة عين الشمس التي فتحت قسم اللغة الكورية عام 2005 تلبية لزيادة المصريين الراغبين في تعلم اللغة الكورية.

وقال بارك ” لدى المصريين اهتمام كبير بكوريا الجنوبية ، ويعزى ذلك فيما يبدو لرواج السلع الكورية ومكانة كوريا في الخارج، حيث تحولت فعالية كي بوب من حفلة للشباب إلى حفلة يشارك فيها أفراد الأسرة معا.

كما اشتهرت مسلسلات جوهرة القصر وحكايات الخريف في بداية الألفية الثانية في مصر.

وتخطط الملحقية أيضا لبث مسلسلات كورية عبر التلفزيون هذا العام أيضا.

وحول سبب الإقبال الكبير على الثقافة الكورية لدى المصريين، عزى بارك ذلك إلى أن جذور ثقافتي البلدين هي قائمة على الثقافة الشرقية ، حيث أن المجتمع المصري هو مجتمع قبلي يهتم بالترابط الأسري ، على غرار المجتمع الكوري الذي يهتم بالأسرة والمودة بين أفرادها.

وقال بارك إن الشعب المصري شعب مضياف ويتعاملون بلطف مع الأجانب فيما يبدو أنهم تعرضوا للثقافات الأجنبية منذ فترة طويلة، وأن الكثير من المصريين يستوعبون المسلسلات والموسيقى الكورية .

وعبر بارك عن أمله في تطوير التبادل بين كوريا الجنوبية ومصر باستمرار إلى مجالات أخرى مثل الأفلام والفنون عبر تبادل ورش العمل بين الخبراء في هذه المجالات لتطوير التبادل الثقافي بين البلدين إلى مرحلة أعلى.

وحصل بارك الذي يعتبر القاهرة بأنها موطنه الثاني، على شهادة الدكتوراه في اللغة العربية في جامعة الأزهر في القاهرة عام 2001م، وعاش في القاهرة لمدة 25 عاما من ضمنها فترة الدراسة.

وقال بارك إنه يشعر بالأسف على قلة اهتمام الكوريين الجنوبيين بالثقافة العربية في كوريا نسبيا، موضحا أنه يريد أن يعمل على تعريف المجتمع الكوري بمصر والثقافة المصرية بعد العودة .

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات