تائه بالحي الصيني … في كوريا | THEAsiaN | Arab

تائه بالحي الصيني … في كوريا

09:30 مساءً الإثنين 26 مارس 2018
أشرف أبو اليزيد

أشرف أبو اليزيد

رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

chinatown3يتناول الكوريون وجبة الغداء عند الثانية ظهرًا على الأغلب، فهم يعتادون العودة بعدها لاستكمال ساعات العمل اليومية، لذلك كان غريبا أن تقترب الساعة الثالثة وهم لا يزالون يقفون في خطوط ينتظرون وجباتهم المفضلة، صينية أو  كورية أو تركية أو غيرها، في شارع مفتوح بالمدينة الصينية المصغرة تشاينا تاون، في إنتشون. قالت دليلتنا: إنه يوم الإجازة، فهم ليسوا متعجلين والزحام كبير.

الممشى ـ للفرجة أو للشراء، للتسكع والتصوير أو تناول الطعام ممتع في الحي الصيني المصغر في إنتشون الذي نشأ مع افتتاح ميناء إنتشون عام 1883 وتعيين المدينة كإقليم خارج نطاق سلالة تشينغ في السنة التالية.

chinatown1في الماضي ، كانت المنطقة تحتوي على العديد من السلع التجارية التي يتم استيرادها من الصين ، ولكن معظم الشركات الصينية في المنطقة حاليًا قوامها المطاعم. واليوم ، يمثل سكان هذا الحي الصيني أغلبهم الجيل الثاني أو الثالث من الصينيين ، وهم أحفاد المستوطنين الصينيين الأوائل. توفر الجولة هنا العديد من النكهات الصينية ، في محاولة للحفاظ على الثقافة التقليدية للجيل الأول.

chinatown2

كعهد الموانيء حول العالم تطغى أيضا النكهة الكوزموبوليتانية، خاصة في سوق سينبو الدولية المقامة على مساحة 3300 متر مربع، ويعود مولدها إلى أواخر القرن التاسع عشر عندما وفد الباعة بخضرواتهم الطازجة ليبيعوها إلى اليابانيين والصينيين والغربيين الذين استقروا في المنطقة. تم تسجيل Sinpo Market رسمياً في عام 1970 ، ويضم الآن أكثر من 140 متجراً.

chinatown4زاد عدد سياح سينبو والتجار الدوليين القادمين لإنتشون بالعبّارات والسفن السياحية ، فحولوا السوق المحلية إلى منطقة تسوق دولية على مدى العقود القليلة الماضية. العنصر الأكثر شهرة في السوق هو Dakgangjeong ، وهو طبق كوري من الدجاج المقلي المقرمش المغموس في صلصة حلوة وحارة.

وما دمنا على ذكر الطعام سنرى طاهيا تركيا يهدي بعض أسياخ الكباب للمارة، رغم أن المطعم يحمل اسم أرابيسك، وقد افتتح

عام 2003 باسم “خيمة الصحراء” ، لكنه غير اسمه إلى أرابيسك في صيف 2007 ليمزج مطعمه المطبخين الهندي والتركي، مع الأطباق العربية التي يعدها طاه هندي، أما مالك المطعم فهو من الأردن. لهذا يحظى بشعبية خاصة بين طلاب جنوب شرق آسيا ، ورجال الأعمال العرب من الشرق الأوسط). يشتهر بتقديم الأطباق الأصيلة التي تتنوع بين كباب لحم الضأن كباب، ووجبات البرياني، وطبخات بالكاري، والوجبة لكل منها بنحو 10 دولارات أمريكية للشخص.

داخل المتحف ... شاب يجرب منضدة الأجداد

داخل المتحف … شاب يجرب منضدة الأجداد

علينا أن نتأمل المكان بعيدا عن الروائح التي تداعب الأنوف، فما أكثر المتاحف المفتوحة والمغلقة، ومنها شارع Gaehangjang

بالميناء المفتوح الذي يعود للعام 1883 ، حيث يمكن للمرء أن يشعر التاريخ والثقافة الغنية المتراكمة على مدى 135 عاما. هنا كان مكتب يونغ غو ، فرع إنتشون في اليابان ، والبنك الثامن عشر في اليابان ، والذي كان يستخدم في السابق من قبل القنصلية اليابانية ، موجودًا هنا. أيضا و يحافظ على الأثر التاريخي مثل مكتب البريد وشركة الشحن ، ومنصة إنتشون للفنون ، وجيمولبو غوراكبو ، وغيرها.

مجسمات لبيوت الحي في بداياته

مجسمات لبيوت الحي في بداياته

في متحف الحي ذي الطابقين، وقرب البوابة، سنتحرر من دليلتنا لترى المقتنيات الأصلية الكثيرة والمجسمات. إنها إعادة إحياء لذاكرة تاريخية تمتزج فيها روح التراث بآلام الحروب. لكن ابتسامات الجيل الجديد، وقد تحرروا من إرث وطأة الاستعمار وما جلبه من ألم يمكن أن يبعث الأمل مجددا في سلام جديد.

كنتُ كلما تهت من دليلتنا لجأت للثانية في مجموعات الزملاء، الأكثر حنوا بخطواتها، كانت رحلتنا طويلة، وقد اقتربت من نهايتها، لذلك كانت الخطوات تتثاقل وكأننا لا نريد المغادرة. لو أنني ارتديت هذا القناع الصيني ووبقيت كتمثال، أو بقيت في غرف البيت النموذجي للمتحف. كل شيء هنا.

 

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات