جزيرة جيجو: جزيرة الأحلام والجروح التاريخية

12:31 مساءً السبت 31 مارس 2018
د. حسن حميدة

د. حسن حميدة

الدكتور حسن حميدة كاتب لأدب الأطفال واستشاري تغذية في المحافل العلمية الألمانية

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

Jeju Island: the Island of dreams and historical injuries

By Dr. Hassan Humeida

 

Introduction: Jeju Island is a volcanic rocks Island between Korea and Japan, specifically in the southwestern part of South Korea. It is an autonomous Island despite being a province under the administration of the South Korean government. Jeju  is known as an Island “The Honemoon Island” is suitable for honeymooning to the people of Korea and neighboring countries. It is characterized by a temperate atmosphere, warm air, white sandy beaches, unique natural and tourist attractions, making it an Island that is a tourist resort even to the heads and ministers of Korea and neighboring Asian countries. Jeju is the beautiful Island of nice dreams”, but it is also the Islands that have paid a expensive price for freedom from oppression and tyranny. On April 3, 1948, the people of Jeju Island suffered the day when about 30.000 people (about 10% of the population) were victims of unjust police repression. Jeju Island has many historical museums, such as the National Island History Museum, the Twisted Museum and more. Jeju Island is one of the Islands that does not have a single visit to see everything in it. It needs a lot of visits, especially to get to know its topography, to study its rich and exciting history, and to visit historic sites that tell and remember about an Island and a population.

————————————————————————————————————————————–

محاضرة عن جزيرة جيجو وتاريخها مع الحرب. جزيرة الأحلام الجميلة التي عانت ويلات الحرب، بداية من حروب المغول، ثم الحرب مع اليابان، وآخرها الهجوم البوليسي الغاشم على المواطنين. كان البوليس يحمل سلاح، وكان المواطنون لا يملكون غير ايديهم. الشيء الذي ترك جرحا غائرا في جزيرة جيجو الجميلة.

محاضرة عن جزيرة جيجو وتاريخها مع الحرب. جزيرة الأحلام الجميلة التي عانت ويلات الحرب، بداية من حروب المغول، ثم الحرب مع اليابان، وآخرها الهجوم البوليسي الغاشم على المواطنين. كان البوليس يحمل سلاح، وكان المواطنون لا يملكون غير ايديهم. الشيء الذي ترك جرحا غائرا في جزيرة جيجو الجميلة.

تقع جزيرة جيجو البركانية، بيضاوية الشكل، وذات الصخور البركانية السوداء بين كوريا واليابان، وبالتحديد في الجزء الجنوبي الغربي لكوريا الجنوبية. وتعتبر جزيرة جيجو من ال المستقلة ذاتيا بالرغم من كونها مقاطعة تخضع لادارة حكومة كوريا الجنوبية. ولجزيرة جيجو مساحة كلية تبلغ حوالي ال1.846 كيلومتر مربع. ومن مميزات جزيرة جوجو هو احتضانها لاعلى المرتفعات في كوريا الجنوبية. والتي تتمثل في مرتفع هالاسان الذي يبلغ في ارتفاعه حوالي 1.950 مترا فوق سطح البحر. زيادة على ذلك تتميز جزيرة جوجو بثروتها الغابية المتنوعة والفريدة. وهذا لبعدها من تأثير القطع الجائر والتلوث البيئي. ويبلغ تعداد سكان جزيرة جيجو حسب احصائيات العام 2014 حوالي 604.77 نسمة. وتشتهر جزيرة جيجو بمناخ استوائي تتقارب فيه فصول السنة  الأربعة. ويتمز المناخ فيها بفصل شتاء بارد وجاف، وصيف حار ورطب يكون أحيانا ممطر بسبب كثافة رزاز البحر ورياحه. ويندر أن تهبط درجات الحرارة فيها في فصل الشتاء الى درجات حرارة تحت الصفر. وتعرف جزيرة جيجو بأنها جزيرة مناسبة لقضاء شهر العسل عند سكان كوريا وما جاورها من دول. ولما تتميز به جزيرة جيجو من جو معتدل، وهواء عليل، وشواطيء رملية بيضاء، ومعالم طبيعية وسياحية فريدة، يجعل منها جزيرة تمثل منتجعا سياحيا حتى لرؤساء ووزراء كوريا الجنوبية والدول الآسيوية المجاورة. وليس فحسب، بل تعتبر جزيرة جيجو “جزيرة الأحلام الجميلة” مقصد سياحي غني، يأتيه السياح من شتى بقاع العالم.

صورة تذكارية على شاطيء جزيرة جيجو مع اعضاء الجمعية الآسيوية للصحفيين (تمثال صيادي جيجو وشبكة صيدهم). وتضم الصورة كل من الأساتذة الصحفيين: الكوري لي سانج كي (الصحفي المؤسس للجمعية)، السنغافوري آيفن ليم (الرئيس السابق للجمعية)، المصري أشرف أبو اليزيد (رئيس الدورة الحالية للجمعية)، والمنغولي شولون باتار (مستشار حقوق الانسان في الجمعية).

صورة تذكارية على شاطيء جزيرة جيجو مع اعضاء الجمعية الآسيوية للصحفيين (تمثال صيادي جيجو وشبكة صيدهم). وتضم الصورة كل من الأساتذة الصحفيين: الكوري لي سانج كي (الصحفي المؤسس للجمعية)، السنغافوري آيفن ليم (الرئيس السابق للجمعية)، المصري أشرف أبو اليزيد (رئيس الدورة الحالية للجمعية)، والمنغولي شولون باتار (مستشار حقوق الانسان في الجمعية).

ويعتبر فصل الربيع في جزيرة جيجو من أجمل أيام السنة فيها. فيه تمتد المروج الخضراء التي تكسوا الهضاب البركانية التي تحفها، وتتوزع الحصين التي ترعى بحرية على تلك المروج الخضراء. فيه تتفتح الزهور بأزهى الأشكال والألوان، وتثمر الأشجار بأطيب الفاكهة والثمار كالبرتقال. وهي لحظة تقدم فيها جزيرة جيجو كروت الدعوة للسياح والزوار من كل مكان ليأتوا لزيارتها. وتستقبل جزيرة جيجو لجمالها الخلاب في كل عام ما يفوق الأربعة ملايين سائح. وبجانب زيارة المعالم السياحية التي يمكن أن يزورها القادم لجزيرة جيجو، يمكن للزائر أن يتمتع بممارسة رياضة الجولف والغطس، والفروسية وتسلق الجبال والتجوال في طبيعتها البركانية النادرة. ومن أشهر المعالم السياحية في جزيرة جيجو، كل من شلالات جيونج بانج وشلالات تشيونجييون، وجبل هالاسان، ومغارة هيوبيه. وتشتهر جزيرة جيجو بنظام الاسرة المهيكل بالتبعية للأم. زيادة على ذلك تستضيف جزيرة جيجو كثير من اللقاءت والمؤتمرات العالمية. وهذا لموقعها وسط البحر، وبعيدا من الأنظار. كما تتميز جزيرة جيجو تاريخيا بكثرة تعداد النساء السكاني فيها، وهذا نسبة لخروج لرجال الجزيرة لفترات طويلة للبحر من أجل صيد الأسماك. الشيء الذي يمثل وحتى الآن الحرفة الأساسية لكثير من سكانها الأصليين. وتسرد جزيرة جيجو عبر تاريخها الغني والزاخر بالثقافة الكورية كثير من الاساطير والحكايات، والتي يدور محورها في الغالب عن الحياة في الجزيرة، ومحفوفة بماء البحر بعيدا عن حياة اليابسة. ومن المجسمات التي تحكي اساطير جزيرة جيجو، مجسمات وتماثيل دول هارو بانج الحجرية. وتتميز جزيرة جيجو بغذاء متميز، يتكون من أرز سفوح الجزيرة البركانية الخضراء، مع الأسماك أو الحيوانات البحرية أو لحوم الأبقار أو الدجاج أو الخنازير السوداء التي تشتهر بها جزيرة جيجو. وفي كل وجبة لا يغيب الكيمتشي الكوري، كغذاء تقليدي وصحي ذو فوائد جمة للجهاز الهضمي والجسم. وتعتبر جزيرة جيجو “جزيرة الأحلام الجميلة” من الجزر التي دفعت ثمنا باهظا من أجل التحرر من القمع والطغيان. فقد عانت وناهضت جزيرة جيجو ولحقب من الزمان الظلم والاستعمار. وتاريخ جزيرة جيجو يحكي بمرارة عن مقاومة سكان جزيرة جيجو لغزاة .

المغول حتى تحريرها.

ثم تلى الاستعمار المغولي ما بين سنة 1231 وسنة 1238 للميلاد، الاحتلال الياباني لكوريا في بداية القرن ال20، والذي كان جزيرة جيجو من أول البقاع الكورية التي عانت من هذا الاستعمار. وهذا نسبة لموقع جزيرة جيجو الكورية من اليابان. وكانت معانات سكان جزيرة جيجو الاخيرة في الثالث من شهر ابريل في العام 1948، اليوم الذي وقع فيه حوالي 30.000 شخص (أي ما يعادل وقتها 10% من السكان) ضحية للقمع البوليسي الجائر، والشيء الذي جعل منه يوم مناهضة سكان جزيرة جيجو للقمع والطغيان. وتوجد في جزيرة جيجو كثير من المتاحف التاريخية، وكثير من المواقع التي توجد فيها مدن تذكارية، تحكي قصص الجزيرة وسكانها في مقاومة الاستعمار والقمع والظلم والطغيان. وتعتبر جزيرة جيجو من الجزر التي تتمتع بحماية اليونسكو، بل تعتبر من المحميات البركانية النادرة، ذات الثروة المائية والغابية والبيولوجية الغنية والمتفردة. وجزيرة جيجو من الجزر التي لا تكفي زيارة واحدة فقط لرؤية كل شيء فيها، بل تحتاج للعديد من الزيارات، خصوصا للتعرف على تضاريسها، ودراسة تاريخها الزاخر بالأحداث المثيرة والمحزنة، ولزيارة المواقع التاريخية التي تحكي وتذكر عن جزيرة وسكان. ومن المواقع السياحية الجميلة في جزيرة جيجو: المتحف الوطني الذي يوثق لتاريخ الجزيرة، المتحف الملتوي الذي يوثق للحب بين العشاق والأزواج، متحف الدمى الذي يوثق لمشاهير ودمى يصل عمرها لأكثر من 1000 عام، متحف الشوكلاتة الذي يعتبر من أشهر 10 متاحف عالمية توثق لصناعة الشوكلاتة، قلعة جيجو الزجاجية في منطقة ميون هانجيون، ويوثق المتحف لتاريخ الزجاج وصناعته، بحيث يحتوي على أكثر من 250 عمل فني عالمي، وتوجد فيه كل أنواع النظارات، حديقة تماثيل جيجو، والتي تحتوي على 160 تمثالا، منتزه أودو البحري الذي يوجد به 700 منزل، ويقطنه حوالي 1.800 شخص يعمل معظمهم في مهنة الصيد أو الزراعة، صخرة رأس التنين البركانية التي تأخذ شكل التنين، وتحكي عن سطورة تنين جيجو قبل ملايين السنين، واساطير أخرى تحكي عن كيفية تكون الصخرة. ويبلغ طول الصخرة 30 متر بارتفاع 10 امتار، هضبة سولسانج آلشوبونج البركانية المتكونة في عمق البحر منذ 100.00 عام، وبفوهة بركان ذات قطر تتمثل في 600 متر، وارتفاع 90 فوق سطح البحر، براكين سيونجباناك البركانية وذات الطقس الفريد في منطقة جيجودو، والتي يبلغ عدد براكينها حوالي ال350 بركانا بارتفاع 1.215 مترا فوق سطح البحر، ومركز المؤتمرات الدولي الذي أسس في العام 2003، ويسع هذا المركز الحديث لحوالي ال4000 شخص.

 

كل حقوق الطبع والنشر محفوظة للكاتب. يمنع النقل من دون اذن – 2018

All rights reserved to the author. No reproduction without permession – 2018

E-Mail: hassan_humeida@yahoo.de

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات