من كوريا إلى الباكستان: حوار بالسِّندية مع أشرف أبو اليزيد

10:07 صباحًا الأحد 6 مايو 2018
نصير إعجاز

نصير إعجاز

محرر الصحافة الدولية، باكستان، كاتب في آسيا إن

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
مقابلة مع الصحفي والشاعر والروائي الشهير أشرف أبو اليزيد خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية، اليوم باللغة السندية في مجلة كاوش

مقابلة مع الصحفي والشاعر والروائي الشهير أشرف أبو اليزيد خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية، اليوم باللغة السندية في مجلة كاوش

في زيارته إلى كوريا الشهر الماضي، تحدثت مع الشاعر والروائي والصحفي أشرف أبو اليزيد عن عوالم الأدب والشعراء الذين يعدُّهم دائما سلام الله
9781332122301-usبدأت القصة في كوريا الجنوبية عام 2007 مع ضيوف من ثمانين بلدا حول العالم بلقاءات مع الصحافيين وبعضهم يزورها كل عام تقريبا، ليبدأ التواصل لاحقا عبر الإنترنت مع معظم الأشقاء والأصدقاء ومنهم أشرف أبو اليزيد القادم من مصر، ويعرف باسمه الأدبي أشرف دالي في كوريا، لتجمعنا في كثير من الأحيان، وكما سوف يكون دائما، حكايات التاريخ، والأدب، والثقافة في مصر ، ونقاشات لكل ما يتصل بحياتنا. قلت له:

“أنت تعرف أن هناك تماثلا بين مصر وبين السند وقد كتب سياسي بريطاني سابق مؤلفا بعنوان Dry Leaves  from Young Egypt نشر عام 1849أو (الأوراق الجافة من مصر الشابة | نظرة على السند قبل مجيء السير تشارلز نابير من تأليف إيستويك ، إدوارد باكهاوس ، ، 1814-1883 ويشير كتابه عن ذلك التشابه مع ما رآه في مصر “إنه بلد عظيم التهذيب والتاريخ والمناخ والثقافة، وكما هي الحال بين بلاد النيل وبلاد نهر الاندوس، هناك أشياء أخرى كثيرة”

يمكن أن أقول أن أشرف مثنوي المزاج، وأسطورة شجرة الحب عنده متشعبة ، فليست فقط لأنه شاعر، بل هو صحفي وروائي وكاتب للسير الذاتية وأدب الرحلة وصاحب مجموعة من البرامج التلفزيونية، لكنه يضيف الرقم القياسي بالسفر إلى 33 دولة و أكثر، إنه ابن بطوطة القرن الحادي والعشرين، وحين أخبرته أن ابن بطوطة قد جاء أيضا إلى السند ، أجابني: “سأذهب بالتأكيد إلى السند”.

أشرف أبو اليزيد : الكتاب والشعراء يريدون دائما السلام والوئام للعالم

أشرف أبو اليزيد : الكتاب والشعراء يريدون دائما السلام والوئام للعالم

في 13 مارس ، في عام 1963 ، في مصر ، بدأ أشرف دالي رحلته في الحياة، وقد استغرق زمنا في دراسة الأدب الإنجليزي ، ليبدأ بالترجمة مسيرته المهنية، وبعد ذلك أصدر 36 كتابا على خطى أعلام الأدب، فكان له خمسة دواوين شعرية ، وأربع روايات ، وخمسة كتب لأدب الطفل منها “رحّالة العرب” و”حكاية فنان عمره خمسة آلاف سنة”، وتراجم لشخصيات مختلفة ، مثلما ترجم أشعارا كورية ، وهندية ، وترجمت من أعماله خمسة كتب أخرى في الأدب والشعر ، إلى اللغات الكورية والإسبانية والتركية والإيرانية والإنجليزية. كما قدم للمكتبة العربية موسوعة مصورة عن طريق الحرير وترجمت بعض من قصائده أيضا إلى اللغات الروسية والسويدية والإيطالية ، كما ترجمت روايته “حديقةخلفية” مؤخرا إلى المالايالامية.

وأشرف دالي عضو اتحاد كتاب مصر ، ورئيس تحرير آسيا إن؛ وكالة أنباء المستقبل الكورية على الإنترنت ، وهو رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين ، منذ عامين، وهي الجمعية التي أصبحتُ أحد الأعضاء المؤسسين لها ومستشارها منذ ثلاث سنوات ، وقد حصل السيد أشرف دالي على جائزة مانهي في الأدب في عام 2014 ، ومنحه نادي دبي للصحافة في عام 2015 ، جائزة الصحافة العربية في الثقافة .

مع ذاكرة الصمت

مع ذاكرة الصمت

في آذار / مارس 2018 ، عندما وصلنا إلى كوريا ، أعطاني أشرف دالي نسخة من كتابه الشعري الأحدث “ذاكرة الصمت” ، حيث ترجم مختارات من أشعاره العربية إلى الإنجليزية ، نُشرت في مومباي ، بمهرجانها الدولي للشعر في أبريل 2017 وبعد الاحتفال بصدور الكتاب هناك ، شارك في ندوات قراءة الشعر .

حول شعره ، و الأدب العربي المعاصر المعاصر ، والفارق بين الأدب العربي في العصر القديم والجديد. تحدثت إليه في حوار مطول:

بالإشارة إلى طباعة الكتب في مصر يرى أن الكتاب يعتقدون ألا فائدة تُرجى من صناعة النشر إذ لا يتجاوز عدد النسخ المطبوعة من الكتاب ألف نسخة فقط، لن تبيع سوى مائتين أو ثلاث مئات من النسخ يحدث ذلك في بلد له تراثه العظيم وأدبه الجدير بالاحترام. طبعا هناك استثناءات في وجود طفرات. مع أن اتحاد الكتاب أعضاؤه أكثر من 100 ألف كاتب وشاعر وناقد!

لم أخبر أشرف  ربما تكون هناك حالة حزينة مماثلة في السند حيث ستطبع الكتب بعدد أقل من ألف نسخة، ربما تصل فقط إلى خمسمائة نسخة مطبوعة ، كما أن النشر يكون مقابل المال!

كاتب المقال نصير إعجاز، وضيفه أشرف أبو اليزيد، في جولة حرة ، سيؤول 2016

كاتب المقال نصير إعجاز، وضيفه أشرف أبو اليزيد، في جولة حرة ، سيؤول 2016

وعن سؤال حول المجتمع الأدبي في مصر ، قال أشرف دالي: “في البلدان شبه العسكرية التي لا يستطيع فيها المبدعون الكتابة بحرية ، لا يمكن أن تسيطر  على صلاحيات ما. كما أن الإعلام والصحافة يفتقدان المهنية،  وانظر إلى الإرهاب المتعمد يضرب مصر مثلما فعل بشكل أسوأ في سورية، وليبيا، والسودان، وإيران والعراق، ولكن على السلطة أن تفهم أن المؤلف لا يعارض وطنه ودولته في حربها ضد الإرهاب ، لكننا جميعا نعارض الإرهاب وصوره، ولا نريد أن تكون الحرية ثمنا للأمن. لا تعتبر الدولة الأدباء في صفها، والحقيقة أن الكتاب والشعراء مبدعون ويريدون جعل هذا العالم أفضل ، فهم يعشقون بلادهم ، ويصنعون عالمهم الجميل لها. حيث يمكننا أن نكون جميعا سعداء بالحرية وعلى الدولة أن تفهم ذلك “.

2137A28C-6D18-4532-AEA0-FC7C8800DE8F-500x500

 

في مختاراته بالإنجليزية (ذاكرة الصمت )، كتب قصيدته”شَـارعٌ في القـَاهِرة”:

سألته كيف وصل من الشعر إلى الرواية، قال:”أشعر أن قصائدي أعدتني بشكل جيد لكتابة الروايات. في الآونة الأخيرة تم نشر روايتي الرابعة ؛ “التُّرجمان”، في القاهرة ، وهي تروي حياة

الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة..
ليسَ لديْهِ سِوى يَوْمَين؛
يَوْمٌ يَصِلُ..
يَوْمٌ يتهيَّأ للرحيل!
يَوْمٌ يَراهَا فيَبْكِي
يَوْمٌ تبْكِي وَهْو يُودِّعُهَا..
يَوْمٌ يَفتحُ للأصدقاءِ ذراعَيْه
يَوْمٌ يَضمُّ السَّراب.
يَوْمٌ يَحْكِي لهُمْ عَن الحَرْبِ
يَوْمٌ يَحْكون له عن ضحاياها.
يَوْمٌ للحياة..
ثم يوم لموتٍ طويل!

الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة يَتذكَّرُ:
عندما قامتِ الحربُ
كيف وضعوا على عينيه علامات التصويب،
وسدوا بفوهات الدبابات فمه،
ومات دون أن يشم رائحة البارود.
الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة..
يستقبله شَارعٌ في القاهرة، ورصيفان،
يسكب بينهما رمل الجسد المتصحر في غربته،
يحسب الأوراق التي احترقت في المعَاركِ الخاسِرة
تحتَ أعمدةِ النور والنار.
الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة..
يشبه هذا الشارع حين يمر به موكب الحزن
فلا يترك غير وقع الألم..
شَارعٌ في القاهرة
لمْ تعبرْهُ المَرَاكبُ وَالروحُ منذ ألْفَي عَامٍ
جفتْ الأشجارُ فيْهِ والناسُ
واختلط الطين بالعظام
لكنه يظلُّ يشبهُ نهرًا
كما تشبه الحياة الموت!

الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة:
مثل شَارع في القاهرة
تطل عليه شرفة اليأس
ترقصُ النكباتُ داخله
تغوصُ أقدامهن في الدِّمَاءِ والجثثِ التي
نامَتْ في قلبه بعدَ أنْ أدتْ دورَها
في نشراتِ الأنباء!

الرَّجُلُ العائِدُ في إجَازتِه القصيرة:
يقلبُ الفؤادَ والبصرَ
في راحةِ الكفِّ بينَ مَدِينتيْن
رَسَمَتهُمَا السَّنوات
من رمال وريح ويَسْألُ:
كَمْ نكبة تكفي؟

يقول أشرف دالي عن شفرته الشعرية الخاصة: “هناك جزء من القاهرة تتحدث فيه الشخصية إلى ذاتها وهي ترى أطلال وطنها: ” شارع في القاهرة” هي قصيدة مونولوج ، من الحنين إلى الماضي والحاضر والمستقبل كذلك. لقد كتبتها قبل الربيع العربي بكثير ، لكن بطريقة أو بأخرى ، تتنبأ به.

بعد سنوات عديدة قضيتُها بعيدًا عن الوطن، مصر، لأعمل في الخارج، أدهشتني كم حدثت تغييرات في غيابي، الأسوء منها! وأنا هنا أشير في كل ذلك إلى المجتمع غير الصحي المدجج بالحروب والفساد والفشل. حتى الآباء والأمهات والأصدقاء عندما “يزورون” عائلاتهم ليس لديهم وقت للحب ، إنه فقط وقت لحساب الفشل والخسارة.”

لن يتمكن أشرف من قراءة اللغة الثانية من قصيدته ، التي ترجمتها إلى اللغة السندية.

أشرف أبو اليزيد: نهر على سفر

أشرف أبو اليزيد: نهر على سفر

يتحدث عن أسفاره مرة أخرى يقول: “إن الرحلة حقل واسع يمكن حرثه كثيرًا في المستقبل ، لذلك لدي الكثير من الاهتمام بأدب الرحلة لأنه يمكن أن يتناول كل مجال وموضوع عند السفر. فلا يتعلق الأمر فقط برحلة من مكان إلى آخر ، ولكن هناك أشخاصا. و لقاءات ، ومناطق تاريخية ، هناك ماضٍ ونوستالجيا ، وآخرون يكتبون رحلاتهم في كتاب أو رواية. سيكون هناك مستوى عالٍ ينشأ فيه الفن والأدب من خلال الصحافة ، في مختلف البلدان ، ويفهم الناس معنى الاقتراب منهم ومحبتهم. هناك ستنظر إلى فنونهم وثقافتهم بحيث ترى المشترك بين الشعوب والثقافات.”
يضيف المزيد من المعلومات حول كتاباته ، “لا يمكن لأي كاتب أن يغفل تعليمه وخلفيته الدينية وثقافته وتاريخه ، وفي البلدان التي ينتقل فيها من الثقافة والتاريخ.” تشير كتاباتي إلى حقيقة وجود جذور التشكّل شكسبيري أيضًا، وتأثرت أيضًا بالآداب المكتوبة بالإسبانية ، وقد حاولت أن أتحدث عن الزمن والمواقف في شعري ورواياتي وكتاباتي الأخرى التي لامست قلب القراء”
لا يزال هناك الكثير من الحديث مع أشرف دالي ، ولكن هناك شيء واحد ينطبق علينا في السند أيضاً ، يقول: “فيس بوك يشعر الجميع أنه شاعر وكاتب وروائي ومؤلف ومصور. حسنا ، كل شخص خارج ذلك الفضاء الأزرق (Facebook) يجب أن يوقن أن الحياة الحقيقية هي الأخرى ، وأنه بحاجة للمزيد من الحقائق لرؤية وفهم الكون.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات