سيمفوني لونچ … ثورة الشيكولاتة

11:30 صباحًا السبت 30 يونيو 2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

سواء كانت الأمسيات باردة كالثلج، أو ساخنة كالجمر، هناك دائما مكان تذوب فيه بالفم الشوكولاتة الداكنة لتضيء الحياة، وتبهج المزاج وتسكر اللسان والمخيلة، سواء كانت لوحا بحجم الكف أو كرة بقوام الكرات الصغيرة، السادة أو المحشوة  مملوء بالكريمة أو المسكرات ، أو حلوى البرالين ، أو الفاكهة المغطاة بالشيكولاتة ، حيث الانغماس في ملذات الحلوى مسموح به للكبار والصغار معًا ؛ وهو ما راهن عليه صانعو الشوكولاتة الأوائل.

49E44804-0CEF-4D45-981A-8907AE3AD6E1ثقافة الشيكولاتة ظلت ثانوية، تأتي بعد القهوة أو معها، وتلي الطعام، حتى بدأت ثورة الشيكولاتة في العالم كله بإنشاء مطاعم متخصصة، بل ومتاحف كذلك، رأيت أشهرها في مدينة كولن الألمانية. ولا تغفل السينما عالم الشيكولاتة الممتع.

حول العالم تأتي مطاعم مثل  Teuscher في زيوريخ السويسرية أو Vosges في شيكاغو أو Scharffen Berger Chocolate Maker بالولايات المتحدة كذلك، بجانب Valrhona الفرنسية و Godiva البلجيكية. 

بالنسبة لي تظل الشيكولاتة لصيقة بأمرين؛ طعم تقليدي لطفولة سعيدة ومذاق مبدع لحياة متجددة، لذلك تأتي تجربة أول مطعم شيكولاتة في مصر ليمثل حدثا. علي أن أهنيء أصدقائي الذين يخوضون هذه التجربة مع افتتاح فردوسهم المبتكر لمطعم Symphony Lounge  الذي يقدم الشيكولاتة ضمن قائمته الثرية؛ مستفيدا من خبرة السفر حول العالم.

يقع المطعم في مول كلاود 9 ، بجوار مول وتر واي، محور محمد نجيب، التجمع الأول، القاهرة. ونقدّم هنا لمحات من قائمته المصورة.

A095A5FB-6F6A-43CD-B76B-04B3C706633Aعلى صفحته بفضاء التواصل الاجتماعي نقرأ عند سيمفوني لونچ: 

كُن طيبًا مثل الشيكولاتة.. في ظلال رحلة البحث عن أسباب السعادة والتي قد يغامر المرء من أجل الوصول اليها نجد أن الأديب البرتغالي ”فرناندوا بيسوا“ قد أدرك أسباب السعادة في مقولته الشهيرة ” أن سر الشيكولاتة يشبه أسرار ما وراء الطبيعة،ولا تفسير لها“ وكذلك من أفضل ما تم تداوله لإدراك أسباب السعادة مقولة ” أفضل ما يمكن أن يحصل عليه أي شخص هو صديق مخلص، مع ذلك يمكن أن يكون هناك ما هو أفضل، صديق يقدم لك الشيكولاتة ولفائف السينامون“ ومن خلال هذا المنطلق انبثقت فكرة Symphony Lounge وخرجت الي النور من خلال لقاء مجموعة من الأشخاص ذوي إهتمامات متنوعة ومختلفة اثناء ادائهم لشعائر الحج، وكما ربطتهم تلك الشعيرة المقدسة ربطتهم ايضًا مشاعر الالفة والمحبة وإرادة بناء جسر لربط تلك الصداقة المتينة والإخلاص، فوجدوا ضالتهم في أسباب السعادة السابقة.

ومن منطلق مشاركة السعادة والمحبة والصداقة في المجتمع فكانت كلمة السرالتي تتحقق بها تلك الفكرة هي الشيكولاتة وكانت “سيمفوني” هي مفتاح من مفاتيح السعادة.

DCA36B61-DB20-4832-A5FD-659908CAC4D2

رسالة سيمفوني: يقول مؤسسو هذا المكان أنهم وجدوا أن مقهى ومطعما يحتفي بعزف سيمفونية السعادة على أوتار الشيكولاتة ولفائف السينامون هو أكثر مكان يمكن أن يعبر عن رسالتهم في اجتماع البشر على المحبة والصداقة والسعادة، فالشيكولاتة كانت مصدرًا دائمًا لسعادة البشرية، وستجد أن بعض الكتاب مثلا حين أحبوا وصف صوت جميل جدًا قالوا ”لو كانت الشيكولاتة صوتًا لكان هو صوت مطربة من المطربات، ولو كان للموسيقى لون لكان لون الشيكولاتة“ والبعض يقول إن ترقب الحبيب لحظة وصوله لا يشبهه إلا ترقب ومحاولة توقع مذاق الشيكولاتة، بينما يقول آخرون أن أي شيء يصنع من الشيكولاتة لا بد أن يكون جميلًا. ولهذا أردنا أن تشاركونا هذه الخبرة في الإجتماع على محبة الأصدقاء وتدعيم المحبة بالمذاقات المختلفة للشيكولاتة ولفائف السينامون في “سيمفوني”.

واحة الشيكولاتة في مصر

واحة الشيكولاتة في مصر

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات