سيؤول : بدأت من خرافة … فأصبحت خرافية!

02:58 مساءً الجمعة 6 يوليو 2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

مجلة حكيم | المملكة العربية السعودية | رئيس التحرير : هاني نديم

زيارة مجلة "حكيم" لمدينة سيؤول الكورية بدأت من خرافة.. فأصبحت خرافية!

زيارة مجلة “حكيم” لمدينة سيؤول الكورية بدأت من خرافة.. فأصبحت خرافية!

ما إن تطأ قدماك مطار إنشون الدولي القريب من سيؤول، حتى لتشعر بأنك انتقلت إلى كوكبٍ آخر، هذا القول الذي كنا نسمع به رأيناه حقاً!، إجراءات المطار، الانتقال السلس إلى الفندق، العمارات “المتحركة” من حولك، المترو الذي يخترق الأبنية، حركة الناس الدقيقة، النظافة “المرعبة” من حولك، كل شيء يقول لك أنك في مكان يكاد يكون مطابقاً لما تراه في أفلام الخيال العلمي.

بدعوةٍ كريمة من اتحاد صحافيي آسيا AJA، شاركت مجلة “حكيم” في المؤتمر الذي عقد شهر أبريل المنصرم وشاركت فيه كبرى الجهات الصحافية من حول العالم وناقش سبل تطوير العلاقات الصحافية بين الصحافيين بشفافية وعدل ومساواة، وكانت فرصةً هائلة لنتجول في مدينة سيؤول الهائلة ونرى آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا الطب فيها.

المدينة التي بنيت على الأساطير

منذ 18 قرناً، كان سكان تلك البلاد مقسمين ممالكاً وقبائل، وكان المعتقد السائد أن من يضم نهر “هان” ويقيم مملكته عليه سوف يمتلك كل الممالك الأخرى، ومن هذا الفكرة قامت تلك المدينة على نهر هان الساحر، ومن الأساطير بدأت تلك المدينة ولم تتوقف فيها الأساطير، فهي اليوم تقدم ما يشبه الإعجاز في تقدمها الصناعي، وخاصةً في المجال الطبي.

ومن العجيب أن سيؤول كانت محاطة بسورٍ حتى لا يدخلها الغرباء إلى أواخر القرن التاسع عشر، وبعد مئات السنين من العزلة فتحت سيؤول أبوابها للأجانب وبدأت في التحديث. وسرعان ما أصبحت أول مدينة في شرق آسيا لديها الكهرباء، سيارات الترولي، الماء، الهاتف، وأنظمة التلغراف كلها في نفس الوقت.

في عام 1904، زار المدينة أحد الأمريكيين الرحالة اسمه “أنجوس هاملتون” وقال: “شوارع سيؤول رائعة وواسعة ونظيفة ومثيرة للإعجاب ومُجَفَّفة بشكل جيد. تم توسيع الممرات الضيقة القذرة، وتمت تغطية المزاريب، وسعت الطرقات، المدينة أصبحت الأكثر إثارة وإثارة للمهتمين بالشرق”.

 

العلاقة بين السعودية وكوريا

كوريا الجنوبية هي رابع شريك اقتصادي عالمي للمملكة، ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 120 مليار ريال عام 2015، كما بلغت صادرات السعودية لكوريا أكثر من 90 مليار ريال معظمها من البتروكيماويات والزيت الخام، بينما واردات السعودية من كوريا الجنوبية تتركز في السيارات بأنواعها والأجهزة الإلكترونية، وزيادة حجم التبادل التجاري بين السعودية وكوريا الجنوبية إلى 300 في المائة خلال السنوات الخمس الماضية، وقدر عدد الشركات الكورية العاملة في المملكة بأكثر من 100 شركة، وتزايد حجم الاستثمارات السعودية في كوريا الجنوبية في مقدمتها المشاريع المشتركة مع شركة أرامكو السعودية، هذا غير التبادل العلمي والبعثات بين البلدين.

seoul 3 and 4 

السياحة الطبية الكاملة

لقد أصبحت كوريا اليوم من الوجهات الأولى للسياحة الطبية حول العالم نظراً لقدارتها التكنولوجية الهائلة، ومناهجها الطبية المتطورة، فخلال الأيام التي قضيناها هناك سمعنا بأكثر من كشف طبي وإنجاز، فسمعنا عن مجموعة من العلماء الكوريين الجنوبيين اكتشفت جينة تساعد على إبطاء عملية الشيخوخة، وجاء في تفاصيل الخبر: “إن جينة TXNIP تساعد على خلق الخلايا الجذعية المكونة للدم والحفاظ عليها التي هي خلايا الدم التي تتطور إلى جميع خلايا الدم الأخرى، بما فيها خلايا الدم البيضاء المعنية بالمناعة.وتم الكشف عن الربط بين الجينة وعملية الشيخوخة في الاختبار حيث انخفض معدل الخلايا المكونة للدم في الفئران التي تعاني من النقص في الجينات TXNIP، بنسبة 90% مقارنة مع مجموعة من الفئران الخاضعة للرقابة أو العادية عندما تكون مسنة وتحت الضغوط”.

في كوريا هنالك وزارة اسمها “وزارة العلوم وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والتخطيط للمستقبل”. وهي الوزارة الأولى في التمويل والبحوث والاستقطاب للكوادر البشرية. من هنا نفهم تفوقهم الهائل في هذا المجال.

كوريا سامسونج وهيونداي وكيا موتورز وإل جي وكومهو وهيوماكس. كما أنها كوريا الدراما والسينما والمسرح والأدب والموسيقا. إنها بلد متكامل ومدهش. ونموذج هائل للتقدم البشري.

seoul 5 and 6 

زيارة طبيب كوري

ومن معالمهم السياحية التي رشحوها للوفد لم ينسوا أن يقدموا الكثير من الأماكن والصروح الطبية، كما زرنا أحد الأطباء للتعرف عن قرب على منهجية العمل الطبي. الدكتور (را جيونغ ـ تشان) ـ 49 سنة، رشح لنوبل العام الماضي لإنجازاته المبتكرة في مجال الخلايا البالغين. فقد طور تكنولوجيا لتنقية الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية، وجعلها تنمو بكميات هائلة. ومن اللافت أثناء زيارتنا له أنه قال: “سيكون بإمكاننا القضاء على مرض الزهايمر باستخدام التكنولوجيا التي لدينا، وبحلول عام 2040، فمن المتوقع أن يكون متوسط العمر 92 عاماً. إلا أنه من الممكن أن تجعل متوسط العمر 120 عاما”.

نعم إنهم يوظفون التكنولوجيا في كل شيء. وفي إجابته لسؤالنا ما إن كانت الخلايا الجذعية حافظت على صحته، أجاب: “أنا أمارس الرياضة، وأتسلق الجبال 3-4 مرات في الأسبوع. أحاول ألا أعاني من الضغط. فلكي أحافظ على العمر الافتراضي الطبيعي لا يمكن أن يتحقق بالخلايا الجذعية وحدها. ينبغي الحفاظ على حالة الجسم أيضاً”.

التكنولوجيا في الطب الكوري

إن مهنة الطب في كوريا هي مهنة قديمة جداً بدأت مع مطلع التاريخ، فالحكيم الكوري كان وما زال مطلوباً في كل أرجاء شرق آسيا، إذ تعتبر كوريا أقدم مختبر حقيقي للتداوي بالأعشاب، وما زالت تسمى بلاد “الجنسانا” كما أنها تعتمد حتى يومنا هذا على التدليك والمساجات الخاصة جداً والتي تعد سياحة خاصة يأتي إليها السائحون من كل بلاد العالم.

إن هذا التراكم المعرفي سخر اليوم آخر التقنيات الموجودة، ودخل الروبوت في كل قطاعات الطب الكوري، فقد طورت مؤخراً تقنية روبوت تشخص مدى تشنج معصم اليد لمريض بمرض الجلطة بدقة متناهية، حيث يقوم الروبوت بقياس مدى التشنج في المعصم والجزء الأسفل لذراع مريض الجلطة وفق معطيات وبيانات، مما يتوقع معه دقة في تشخيص المريض والذي يعتمد على إحساس أيدي الأطباء حاليا ورفع فعالية علاج إعادة التأهيل بصورة كبيرة.

أما أكثر قطاعات الطبابة التي تشتهر بها كوريا فيها:

جراحات التجميل

تعتبر العلاجات “الرأبية” والتجميلية في كوريا الجنوبية من الجراحات الأكثر تقدماً حول العالم، ومن العمليات التي ينشدها المرضى جراحات الجفون، جراحات تجميل الأنف و جراحات رأب جدار البطن.

الإخصاب الصناعي

تعتبر كوريا الجنوبية من المقاصد الرائدة في شتى مجالات الطب الإنجابي، ولا سيما في مجال الإخصاب الصناعي وتعتبر الأشهر في قارة آسيا. كما أن الكثير من المستشفيات متعددة التخصصات يوجد بها أقسام خاصة للخصوبة تتمتع بمعدلات نجاح باهرة.

طب أمراض النساء

يعتبر طب أمراض النساء من المجالات الواسعة التي تشمل العديد من جوانب الطب المعقدة. ففي مجال أمراض النساء، تهتم المستشفيات في كوريا الجنوبية بصفة خاصة بأمراض الأورام السرطانية والأمراض ما قبل السرطانية بالمهبل والفرج والرحم وعنق الرحم والمبايض وقناة فالوب.

الجراحة العامة

أدت السمعة الممتازة التي إكتسبتها كوريا الجنوبية كمقصد لجراحة التجميل إلى أن تصب هذه السمعة في مجالات أخرى، حيث تتزايد زيارتها من أجل علاجات طبية أخرى. مثل الجراحات المتعلقة بالأورام.

 

 

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات