ماجازين إن | صيف كوميدي وقضايا ساخنة | THEAsiaN | Arab

ماجازين إن | صيف كوميدي وقضايا ساخنة

01:09 مساءً الثلاثاء 7 أغسطس 2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

38612206_1887947264603503_5658124481923645440_nيدهشنا فريق عمل التحرير لمجلة ماجازين إن باختياره (الكوميديا) عنوانا لملفها الأكبر، ففي عالم متخم بمآسيه يصبح الضحك أمرا نادرا.  لكنه قد لا يكون ابتسامة من القلب قدر اعتباره سخرية يؤججها العقل من واقع عبثي، ليس في آسيا وحدها.

وقد احتفلت ماجازين إن بمرور خمس سنوات على صدور عددها الأول، وهي المجلة التي صدرت بالكورية والإنجليزية قبل أن تضاف إليها العربية، وتطبعها في سيول جمعية الصحفيين الأسيويين للثقافة والإعلام ، التي أسسها الصحافي الكوري المخضرم لي سانج كي،  ويرأسها أشرف أبو اليزيد وتمثل إضافة للإعلام المطبوع بعد أن بدأت فضاءها الالكتروني (آسيا إن) باللغات الانجليزية والعربية والكورية والصينية.

نافذة العالم على آسيا، ونافذة آسيا على العالم، هذا هو الهدف الذي اعتمدته المجلة وجعلت من شعارها إلهام آسيا وتمكين شعوبها وقيادة التغيير، من خلال تكريس كتابها ومفكريها للغوص في أعماق القارة.

الافتتاحية يتعدد كتابها حسب كل عدد، ويكتبها هذا الشهر الصحافي التركي المقيم في سيول ألباجو سيانسي وهو الذي أعد الملف باعتبار (الفرح هو ما يجمعنا نحن الآسيويين).

وكما تقول مقدمة التقرير الصحافية أليساندرا بونانومي، الإيطالية المحررة بمكتب المجلة في قلب العاصمة الكورية الجنوبية: لقد زاد العالم من تعقيداته، وتراجعت السياسة خطوة للخلف، وبات علينا في ماجازين إن اختبار مساحات جديدة تركض فيها الحرية بمعية الكوميديا، وتسبر الوعي في فضاءات السياسة والدين والمجتمع.

تتقصى أليساندرا رحلة الكوميديا عبر التاريخ وصولا للكوميديا الغربية المعاصرة، ويعرض ألباجو للسخرية في الصحافة والإعلام، من جحا التركي (الملا نصر الدين) وصولا إلى ناصر القصبي على شاشة التلفزيون السعودي، مع أكثر من مقال يستعرض الكوميديا التلفزيونية على الشاشات الكورية.

july2018بعيدا عن الكوميديا، يعود التوتر عبر الصفحات التي تتناول قضايا القارة القلقة: اللحظة الماليزية التي دشنها مهاتير محمد بقلم الأكاديمي موتيش ألاجابا، الحامعة الأمريكية، واشنطن، والأستاذ الزائر في الجامعة المالاوية، كوالا لمبور، وتكتب الصحافية الهندية جونجيت سارا عن حتمية نجاح العلاقات الهندية الكورية الجنوبية، أما مدير تحرير الأخبار في جريدة إكسبريس، سري لانكا، ليو نيروشا دارشان، فيكتب عن حرب العلاقات الديبلوماسة المتبادلة في  المحيط الهندي، وتبرز إيران في مقال الباحثة خاتونة شابيشادزة، الأستاذة المساعدة لتقنيات الإعلام بالجاممعة الجورجية، وقراءة في سطوة نفوذ طهران عبر الصفقة النووية في جنوب القوقاز، أما ترامب فجولته الآسيوية لها صداها في مقال ليون في سيجال،  مؤلف تجريد الغرباء من أسلحتهم، الدبلوماسية النووية مع كوريا الشمالية، الذي يسأل عن إمكانية نجاح ترامب في معالجة القضايا الأمريكية مع بيونج يانج، رغم فشل الماضي. وبالطبع تغطي ماجازين إن اللقاء (المعجزة ) بين الزعيمين الكوريين مون وكيم.

تمضي مائدة ماجازين إن الحافلة بالثقافة والفنون والآداب، وتعلن أنها ستخصص ملف العدد القادم للرواية في آسيا، وبالتأكيد بحضور الرواية العربية.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات