صوت البيئة

05:43 مساءً الجمعة 5 أكتوبر 2018
أشرف أبو اليزيد

أشرف أبو اليزيد

رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

قبل بضع سنوات ، زرت المنطقة المنزوعة السلاح DMZ حيث التقيت مؤلفًا كوريا أصدر كتابًا عن الحياة الموات في  المنطقة التي عانت بسبب إنشاء المنطقة المنزوعة السلاح ، فجف النهر ، واختفت بسبب الجفاف العديد من الأنواع.

كانت أزمة DMZ هذه بسبب الحرب الأهلية في كوريا الجنوبية والظروف السياسية. البيئة تعاني في كل مكان بسبب الحروب والأسباب السياسية وغيرها.

والبيئة هي الضحية الأبدية لأفعالنا الشيطانية، وبينما يمكننا التعبير عن مشاعرنا ، فنستطيغ أن نبكي ونصرخ. سنجد من المستحيل على البيئة قول أي شيء. إنها تحتاج إلى أصواتنا. أصوات. ألسنة وسائل الإعلام. وكلنا مطالبون برفع الوعي البيئي. هذه هي الخطوة الأولى كي نفعل شيئا ما.

ونحن نتحدث الآن، هناك من يلقون مليارات الأطنان من النفايات في كل مكان حول العالم. إن أصوات العقل لحماية البيئة العالمية ليست كافية ، حيث تحدث المزيد من الأضرار على أساس يومي.

نحن بحاجة إلى التحرك بثلاثة طرق متوازية ، أولاً: زيادة وعي العامة بالبيئة وما يجابهها من خطر، ثانياً: حث المؤسسات والهيئات الحكومية على تطبيق قوانين الحماية اللازمة للبيئة، وثالثاً: مطالبة شركات القطاع الخاص بوضع خططها الخاصة لدعم وحماية البيئة.

أولاً: المزيد من الوعي

ماذا لو كان هناك فصل أسبوعي للطلاب حول قضايا البيئة ، وكيفية حمايتهم لها، وتجنب إتلافها والإضرار بها ، والدعوة لتطبيق أساليب إعادة التدوير. (يمكن أن يكون هناك كتاب عن البيئة كأحد مقررات أساسية في الدراسات الاجتماعية لجميع الصفوف)، كما يجب أن تنضم الصحف والمجلات وبرامج البث إلى الحملات الخضراء لحماية البيئة

ثانياً: القانون الحكومي

تطبيق القانون لحماية البيئة. تخصيص حصة من الميزانية لمساعدة الخطط البيئية للحماية. وإقامة مسابقات تكافيء أفضل المشاريع لحماية البيئة. إنشاء سلطة إدارية مختصة للبيئة إذا لم تكن هناك وزارة مستقلة لها ، مع مهمات واضحة للحفاظ على بيئة آمنة.

ثالثًا: دعم القطاع الخاص.

رفع الشعارات وتشجيع طباعة الرسائل على المنتجات الاستهلاكية اليومية  ، مثل المعلبات والمشروبات، حيث يتم استخدام مليارات من هذه العبوات في أكثر من 200 دولة. أي تعليمات بيئية سوف تساعد. وهنك رصد ميزانيات لمشاريع وخطط للقضاء على العوامل الخطرة المحيطة بالبيئة. وتخصيص حصة تنفق على البحث العلمي في الأكاديميات والمؤسسات للحفاظ على البيئة الخضراء. يضاف لهذا كله المساهمة في الحملات الإعلانية على القنوات التلفزيونية وفي منصات الإنترنت  أو الوسائط المطبوعة.

من كلمتي في افتتاح منتدى آسيا الخضراء |5 أكتوبر 2018

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات