يوم الكرامة … صوت مصر الجميل …. فى ذكرى العبور العظيم .

05:51 مساءً الأحد 7 أكتوبر 2018
عزة أبو العز

عزة أبو العز

كاتبة وناقدة من مصر

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

 

azzaوتظل الإذاعة المصرية العريقة ذاكرة الأمة ، ويظل للمبدع المصرى الحقيقي بصمته فى تدوين وتسجيل اللحظات الفارقة فى عمر الوطن وفى القلب منها حرب أكتوبر المجيدة ، وفى الذكرى ال45 لنصر أكتوبر العظيم ترسل الإذاعة المصرية بهديتها الثرية عبر الأثير لكل المستمعين وهى الصورة الغنائية الجديدة ” يوم الكرامة ” يوم الكرامة صورة غنائية إذاعية تأليف درامي وأشعار للشاعر والإعلامي  بالغ التميز السيد حسن ، صورة استطاعت أن تستحوذ على سمعى وتعيدني إلى ذاك التاريخ الإذاعي العريق من الأعمال الدرامية الغنائية المسموعة التى قام بها مجموعة متميزة من كبار الكتاب والملحنين المصريين لتسكن ذاكرة ووجدان المستمع المصرى والعربي على مدى سنوات طويلة منذ الأربعينيات وحتى الآن ، وظلت هذه الصور الغنائية الإذاعية علامة ساطعة فى الدراما الإذاعية لما توفر لها من ( عمق الفكرة وجودة اللحن وحسن اختيار الموضوع وروعة الأداء الدرامي ) وكلها سمات فنية إذاعية كتبت لها الخلود ، فمن منا يستطيع أن ينسى الصور الغنائية أمثال ( قسم وأرزاق ، على بابا والأربعين حرامي ، عوف الأصيل ، الدندورمة ، معروف الاسكافى .. وغيرهم الكثير ).

السيد حسن

السيد حسن

واليوم فى الذكرى ال45 لحرب أكتوبر المجيدة  وعبر أثير شبكة البرنامج العام يعيدنا السيد حسن بصورته الغنائية الإذاعية الجديدة ” يوم الكرامة ” إلى هذا النوع من الإبداع الإذاعي الراقي الذى لم يخلو من جمال أسلوب السيد حسن فى الكتابة الشعرية والذي يعتمد  بشكل عام على ( الإيجاز والتكثيف واستخدام المفردة اللغوية الموحية ) ولأن كل هذه السمات الفنية من أهم خصائص شعر السيد حسن إجمالاً فقد جاءت متوافقة مع قواعد الكتابة الإذاعية التى يجب فيها التركيز لضمان استمرار جذب المستمع والقدرة على التخيل والتعبير بالكلمات ، لذلك خرجت الصورة الغنائية الجديدة بصورة مدهشة لتوفر كل سمات النجاح فى عناصرها بداية من الكتابة المركزة التى لم تعتمد على المط او التطويل  ، بل الرسالة فيها واضحة وعميقة وشديدة المصرية ، تتناسب مع حجم الانتصار الأكبر فى تاريخ العسكرية المصرية الحديثة .

43402099_695961330796758_505230562240233472_n

43321045_655094081552621_1211773457189044224_nومن جودة الكتابة إلى الركن الثاني والمهم وهو الأداء الصوتي لفريق العمل الذى كان بمثابة سباق بين أصحاب الأصوات الجميلة المعبرة ، بداية من صوت الراوية للإذاعية القديرة نادية مبروك وهو صوت تميز بحضوره وتأثيره فى طريقة الحكى ثم يأتى الصوت صاحب الحنجرة الذهبية التى لا تشبه سواها مطلقاً وهو صوت د /حسن مدني الذى أدى دور التاريخ لتكتمل معزوفة الأصوات بأداء الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز صاحبة مدرسة أداء السهل الممتنع فى “دور أم الشهيد “، وصوت سميرة عبد العزيز لدى هو ارتباط شرطي لصوت الأمومة الحاني فما من مرة استمعت لهذه الفنانة القديرة إلا وشعرت بصوت الأم الفلاحة المصرية التى تتحمل الكثير من أعباء الحياة وتعانى صعوبات الزمن ومع ذلك تظل محتفظة بتلك المساحة من الدفء والحنو فى صوتها وتشعرك بأن الصوت لا يخرج من الحنجرة بل من سويداء القلب .

وقد استشعرت ذلك فى قولها : ” أصل الضنى غالى بس الوطن أغلى ”

ويستمر سباق الأصوات  الجميلة فى تلك الصورة الإذاعية بأداء رائق ومعبر ومتمايز بين كل من خالد الذهبي فى دور عبد العاطى ، ومحمد محمود فى دور محمد أفندي ، وخالد عبد السلام فى دور صابر ، والسيد حسن فى دور باقى يوسف ، ولأن الإذاعة عندي عالم من السحر والخيال لا يتحقق إلا بصوت جميل أو صوت مثقف ، ولكل صوت بصمته ، ولكل بصمة حضورها لذلك وجدت فى فريق عمل ” يوم الكرامة ” قدرة مدهشة على إثبات بصمتهم الخاصة وحضورهم بجمال الصوت وثقافته معاً .

أما على مستوى اللحن والغناء أعتقد أن الموسيقار المبدع أحمد الدمنهوري سطر اسمه بحروف من نور فى مجال تلحين الصور الغنائية الإذاعية ، فالموسيقى هى روح العمل الغنائي والمترجم الأقوى لمضمون الكلمات ، وقد لمست فى ألحان الدمنهوري جملة لحنية بالغة التميز باعثة على الحماسة فى بعض أجزائها ومعبرة عن الشجن فى البعض الآخر ، استمعت واستمتعت بجملة لحنية شديدة المصرية أوحت لى فى بعض الأوقات أننى استمع لصوت الهواء الممتد فارش جناحاته فى المدى على سنابل قمح فى أرض مصر الطيبة وفى لحظات أخرى خيل لى أننى أسابق الزمن والخطى لأصعد مع محمد أفندي وعبد العاطى فوق الساتر الترابي على شط القناة  لزرع العلم والأمل فى ربوع سيناء  الحبيبة ، استطاع الدمنهوري من خلال موسيقاه أن يشعرنى أننى امام طاقة موسيقية إبداعية لا تقل موهبة عن موهبة البارع الراحل ” محمود الشريف ” الذى قدم العشرات من الصور الغنائية الإذاعية مؤدياً إياها بصوته وألحانه .

وتكتمل تلك الصورة البديعة بصوتين من أجمل الأصوات الغنائية المصرية  حملا فى صوتيهما جمال وخصوصية وهما الرائعة ريم كمال التى شدت بأشعار السيد حسن البديعة فزادتها رونقاً وجمالاً يجمع ما بين التطريب والشجن ومساحات الصوت القوى المعبر المستشعر لمعاني الكلمات التى يشدو بها ، وأظن أن المقطع الذى تغنت به من أروع ما سمعت مخاطبة أم الشهيد بقولها :

” ياصابرة يا أم الشهيد فى الجنة ابنك هناك ”

” فى ظل عرش المجيد إنسان فى صورة ملاك ”

ولا  يقل الفنان سامح سليمان  روعة فى الأداء والإحساس العالي بمضمون الكلمات وجودة التعبير عنها .

لذلك رأيت فى هذه الصورة الغنائية ” يوم الكرامة ” وفى كل فريق العمل الذى شارك فيها حالة شعورية وطنية على مستوى الحدث الأهم فى تاريخ الأمة المصرية ، وقد تسابق الجميع ليعزفوا جميعاً معزوفة عشق رائقة فى حب الوطن ، بإخراج متميز للمخرجة أميرة الدسوقي .

فشكراً  للإذاعة المصرية على هديتها الثرية للمستمع العربى ، وشكراً لكل من شارك فى هذا العمل الإذاعى بالغ التميز وشكراً للسيد حسن الذى أراه قلماً متفرداً وسيكون مكسباً فى مجال الكتابة الدرامية الفترة القادمة وما أحوجنا لتلك الأقلام الوطنية الواعية القادرة على رسم البهجة والخيال من خلال الأثير الإذاعى المهم والخطير .

 

One Response to يوم الكرامة … صوت مصر الجميل …. فى ذكرى العبور العظيم .

  1. عزت سعد الدين رد

    11 أكتوبر, 2018 at 5:19 م

    رؤية نقدية رائعة لعمل اذاعي رائع ومهم……عزت سعد الدين اذاعي

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات