مساء اليوم: افتتاح الصالون الثقافي الشهري لبيت الحكمة في القاهرة

11:10 صباحًا الثلاثاء 5 نوفمبر 2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

جريدة الأسبوع القاهرية

201911030634503450

تدشن مؤسسة بيت الحكمة للاستثمارات الثقافية صالونها الثقافي الشهري في الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء بندوة بعنوان “طريق الصين”

وقال الدكتور أحمد السعيد الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيت الحكمة للاستثمارات الثقافية بالدول العربية والصين إن الندوة الأولى لـ “صالون بيت الحكمة الثقافي” الشهري، والتي تعقد تحت عنوان “طريق الصين”، يتحدث فيها الدكتور ناصر عبدالعال استاذ اللغة الصينية والمستشار السياحي السابق بالسفارة المصرية ببكين والدكتور محمد فايز فرحات رئيس وحدة الدراسات الاسيوية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية.

وقال السعيد إن “صالون بيت الحكمة الثقافي”، الذي يعد أول صالون ثقافي مصري، مهتم بالشأن الصيني ومناقشة تطوراته في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والثقافية والأدبية والاجتماعية. وأضاف أن الصالون سيكون نافذة للتعرف منها وخلالها على الصين في مختلف المجالات والوقوف على نقاط القوة في التجربة الصينية وكيفية الاستفادة منها في مصر والمنطقة العربية، وكذلك التعرف عن قرب على الثقافة الصينية وعلى النموذج الصيني في الحكم والسياسة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأوضح أن “صالون بيت الحكمة الثقافي” سيعقد دوريا في الثلاثاء الأول من كل شهر، بمقر المؤسسة، مشيرا إلى أنه قد يعقد بعض جلساته خارج المؤسسة بهدف تعميم الاستفادة ونشر الثقافة الصينية.

ويشرف على صالون بيت الحكمة الثقافي ويديره الكاتب الصحفي والمتخصص في الشأن الصيني الأستاذ عماد الأزرق وهو باحث وصحفي متخصص في الدراسات الصينية وله في هذا الصدد كتاب “شي جين بينغ الصعود إلى القمة” وغيرها من الدراسات الصينية.

75302686_2492552747498162_7003050068546682880_n

وقد أوضح السعيد أن الصالون سيقدم في كل جلسة من جلساته قراءة في أحد أهم الكتب التي تتناول الشأن الصيني في مختلف مجالات وسيتم دعوة مترجم الكتاب أو مؤلفه، ثم يعقبه نقاش بين أبرز المختصين في هذا المجال وليس شرطا أن يكون لهم علاقة مباشرة بالشأن الصيني لمحاولة الاستفادة من الموضوع المطروح للنقاش وعرض الموضوع من وجهة نظر مصرية وعربية خالصة. كما لفت إلى أن الصالون بمثابة رئة معرفية جديدة تتيح للباحثين والدارسين والمهتمين بالشأن الصيني أطرًا معرفية حديثة يمكنهم من خلالها دراسة التجارب الشرقية، في إطار “التوجه شرقا” وفي القلب منه الصين وخصوصا للباحثين الأكاديميين والمهتمين بالشأن الصيني من غير دارسي اللغة الصينية.

وقد تأسست بيت الحكمة للاستثمارات الثقافية بالدول العربية والصين تباعا منذ عام 2013 بهدف العمل على بناء جسر تعاون ثقافي إنساني حقيقي وعادل بين الشرق والشرق، وأن تربط من خلال الثقافة ومنتجاتها ووسائلها المختلفة بين قلوب وعقول العرب وباقي دول العالم وخاصة الصين، ويقع المقر الرئيسي لبيت الحكمة في قلب ميدان التحرير الشهير بالقاهرة، ويعمل ببيت الحكمة وفروعها أكثر من 50 موظفًا يشكلون فريق عمل متكاملًا يعمل في التخصصات الثقافية التي تمارسها بيت الحكمة كما تمتلك بيت الحكمة فروعا بكل من الصين والإمارات والمغرب.

ومنذ تأسيسها وحتى الآن، تتعاون بيت الحكمة مع أكبر كيانات النشر والثقافة بالمنطقة العربية كما تتعاون مع أكثر من 75 دار نشر صينية في تعريب ونشر أكثر من 500 عنوان من الصينية للعربية، وأكثر من 50 عنوانًا من العربية للصينية. وقد دشنت بالقاهرة مكتب تحرير بالشراكة مع مجموعة اليانغتسي الصينية الشهيرة وهو مكتب متخصص في تحرير كتب الثقافة الصينية والمعارف الرئيسية، كما أن بيت الحكمة شريك لواحدة من كبرى دور نشر كتب الأطفال بالصين وهي دار نشر جيلي لكتب الأطفال في أول دار نشر عربية باستثمارات صينية وهي دار نشر جيلي الدولية للثقافة والنشر بالقاهرة.

ولبيت الحكمة نشاط أيضا في التجارة الثقافية والاستيراد والتصدير في مجال الصناعات الثقافية، حيث تصدّر المنتجات الثقافية التراثية والحرف اليدوية للصين وغيرها من الدول، وهي شريك رئيسي وممثل رسمي لمنطقة التجارة الثقافية الدولية ببكين وغيرها من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة بالصين، وهي المستورد الرئيسي بالمنطقة العربية للمنتجات الثقافية الصينية ومنتجات أعياد الربيع الصينية الشهيرة والتي توزعها عبر شبكة موزعيها في الدول العربية، وتشارك بيت الحكمة ضمن الجناح المصري الرسمي في كافة المعارض الصينية كممثل لمجال التجارة الثقافية والمنتجات المصرية الثقافية.

وتعمل بيت الحكمة كذلك في مجال تعليم اللغات والتدريب وخاصة اللغة الصينية، حيث أسست مكتب التحرير المصري الصيني بالتعاون مع دار نشر ساينولنغوا التابعة للمجموعة الصينية للنشر الدولي، وبيت الحكمة وكيل حصري لكتب ومناهج ومعاجم تعليم اللغة الصينية بالمنطقة العربية، ووكيل حصري لكبرى دور النشر الصينية المتخصصة في نشر وإصدار كتب تعليم اللغات.

ولبيت الحكمة باع طويل في مجال  تنظيم المؤتمرات والمعارض الثقافية والفنية في الصين والدول العربية، وكانت شريكًا محليًا ومنسقًا لمشاركة الصين كضيف شرف في معرض الجزائر الدولي للكتاب عام 2018 ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب عام 2019، وقدمت خلالهما الدعوة لأشهر الكتّاب والأدباء الصينيين، وتنظم مؤتمرات سنوية حول العلاقات الصينية العربية والدراسات والأبحاث، وفي مجال الميديا والمسلسلات والأفلام الوثائقية، حصلت بيت الحكمة على حقوق بث أكثر من 20 مسلسلًا وفيلمًا وثائقيًا من الصين لترجمتها ودبلجتها وعرضها في المنطقة العربية كما أنها تملك بالصين شركة متخصصة في إنتاج المرئيات والوثائقيات وتشارك بشكل سنوي في مهرجانات الإذاعة والتلفزيونات والسينما وتملك فريقًا متخصصًا في الدبلجة والتسجيل الصوتي والترجمة المحترفة.

اترك رد

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات