فستاني الأحمر

07:30 صباحًا الأربعاء 19 نوفمبر 2014
سُهاد أحمد

سُهاد أحمد

شاعرة وفنانة من مصر، تقيم بالولايات المتحدة

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

 غجرية 

غجرية المشاعر أسرتني بنظرة عين
شعرها ينسدل

كخيوط الليل علي الكتفين
بداخلها نار تجعلها

متوهجة كالبراكين
خصرها كالماء ينساب شمالا ويمين 

شفتاها عندما تبتسم

كقوس قزح بين الشفتين
تترنح تتلوي رقص كركض الغزلان
أه منك يا غجرية المشاعر أسرت قلبي الحيران
عيناكي يعربد فيها شوق ولهفة وعشق مجنون
تناديني بلوعة وحب وأنين العاشقين
تدب الأرض بخلاخيلها فتدب النار بقلبي
تقترب مني وتتمايل وأشم عبير الرياحين
تكويني أنفاسها وتفوح كشذا الياسمين
آه منك غجرية المشاعر لك قلب يحمل الحنين
يظنونها غجرية في الحب وهي لها رقة الياسمين
غجرية هي لكن تختلف عن كل الأخريين

عطر الياسمين 

دعني أهمس لك بكلمات عشق تختلف
عن كل ما يقوله العشاق ..
دعني أقول لك أني أحبك الأن أكثر من أي
وقت مضي ..

أنا ذوبت فيك اليوم وأمس وغداً ..

دعني أخترع لغة عشق لا يفهمها
غيرنا ..
دعني أمتزج فيك كزجاجة عطر تعانق الياسمين ..

دعني أهمس لك
أنك حبيب العمر وفارس الخيال وحلم طال انتظاره
دعني أكن لك وحدك من دون العالم
وأنت تكون لي وتنسي العالم
دعنا ندخل معاً قصص الأساطير
فأكون أميرتك وتكون فارسي الجميل

دعني حبيبي أذوب فيك عشقاً وتذوب فيّ
ولا نفكر ماذا بعد وما هو القادم
دعنا نكون معاً ليلة بالعمر فلا نعلم
هل غداً سنكون معاً أم سيفرقنا القدر

عمل للفنانة آنستاسيا أوريهوڤا، 20 / 24 بوصة

  فستاني الأحمر 

 

أذكر مرة عندما قال أنه يعشق اللون الأحمر
فارتديت فستاني الأحمر القرمزي فجن جنونه
وأشبعني غزلْ ،،،

عشقت الأحمر عليكِ بلون النبيذ
بلون وجنتيك عندما أغازلك فتخجلين ،،

بلون شفتيكِ عندما أعتصرهم ُقبلْ ،، ب

لون الشمس وقت المغيب عشقتك ياحبيبتي في كل الألوان لكن
للأحمر شهوة ودلال .. عندما ترتديه اجدك كالفراشة في حقل الياسمين ..

عشقت الأحمر عليكِ كوردة جورية قتلها الحنين
عشقت فيكِ التمرد والجنون عندما ترقصين
عشقتك كعاصفة هوجاء وفي أحضاني تهدأين
عشقت الأحمر يا فاتنتي فعليكِ هو غير كل نساء الكون ..

فلا تحرميني لحظة أراك باللون الأحمر
الذي يزيد جمالك جنونا فكوني لي يا عاشقتي
كوني لي كما أحب أن تكوني ..

  تحت شجرة الياسمين 

تعالي حبيبي نغتسل
من ذنوب عشقنا

ستمطرنا بأوراقها
فتغسل ذنوبنا وتعطرنا

تعالي حبيبي لا تخشي
فهي شاهدة علي حبنا

فهي محراب عشقنا
كم شهدت قبلاتنا وجنوننا
كم أنصتت لهمساتنا وأنيننا
هي قبلة صلاتنا
هي ليست مجرد شجرتنا
هي شهدت قصة عشقنا
وليالي حبنا وأيامنا

6 Responses to فستاني الأحمر

  1. hany hasiedy رد

    28 فبراير, 2015 at 7:46 م

    آه منك أيتها الغجرية لك قلب يحمل كل الحنين

  2. سُهاد أحمد

    Sohad رد

    10 مارس, 2015 at 2:59 ص

    نعم غجرية ولكن قلبها يحمل الحنين

  3. خالد لطيف عمر رد

    14 يناير, 2016 at 2:35 م

    فُستانٌ أحمر !
    ييأتيهِ الشّوقُ فيتبختر
    كُلُّ الألوانِ تموءُ بحضرتِهِ
    لأنّهُ يزأر
    يشيخُ الطفلُ إذا لامسهُ
    والشيخُ يعودُ اصغر فأصغر

    فُستانٌ أحمر

    • سُهاد أحمد

      sohad رد

      16 يناير, 2016 at 6:08 م

      ابدعت ،، شكرا لردك

  4. Anwareqo رد

    16 يناير, 2016 at 5:56 م

    تحياتى وننتظر المزيد

    • سُهاد أحمد

      Sohad رد

      17 يناير, 2016 at 7:57 ص

      شكرا لك وتحياتي لاهتمامك

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات