جبران … سلمى … وبشرى: الأديب… الفنانة… و البلدة

01:11 مساءً الإثنين 24 أغسطس 2015
فاطمة الزهراء حسن

فاطمة الزهراء حسن

مخرجة تليفزيونية، وكاتبة من مصر، مستشار شبكة أخبار المستقبل (آسيا إن)

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
أحد أغلفة كتاب جبران: النبي ، الذي ترجم إلى 50 لغة

أحد أغلفة كتاب جبران: النبي ، الذي ترجم إلى 50 لغة

كتاب النبي لجبران خليل جبران..
أليس الخوف من الحاجة هو الحاجة بعينها ؟
من يستطيع أن يفصل إيمانه وعقيدته عن مهنته وأعماله؟
جملٌ استفهامية عميقة ومتفردة اعتمدها الشاعر والأديب والرسام اللبناني جبران خليل جبران لتأكيد أفكاره الفلسفية والتأملية المتعمقة في كل مناحي الوجود بين الحياة والموت ، البيع والشراء ،اللذة والشرائع ، القسوة والرحمة ، الزواج والأبناء وقد وردت هذه الأفكار على لسان نبي اختار له جبران اسم : مصطفى وترتكز رسالته على أن الروح تتوق إلى العودة إلى طبيعتها النقية الأولى.
“شغل هذا الكتاب الصغير كل حياتي ، كنت أريد أن أتأكد بشكل مطلق من أن كل كلمة كانت حقا أفضل ما أستطيع تقديمه”
هكذا تحدث جبران عن كتابه الموسوعي (النبي) الذي كتبه في الفترة من 1919-1923 باللغة الإنجليزية وكرس له سنوات من عمره القصير وصدر كتاب النبي عام 1923وتمت ترجمته إلى أكثر من خمسين لغة .
يشتمل هذا الكتاب على 26 قصيدة نثرية تحكي قصة النبي (مصطفى) الذي يرحل عن مدينة متخيلة قضى فيها 12 عاما منفيا عن بلاده فيطلب منه أهل البلدة أن يشركهم في أفكاره وآرائه وأن يمنحهم بعضا من فلسفته ورؤيته في الحياة فكانت رؤيته المتعمقة ، ففي الأبناء يقول مصطفى الحكيم :
“أولادكم ليسوا أولادا لكم ، إنهم أبناء وبنات الحياة المشتاقة إلى نفسها ، بكم يأتون إلى العالم ولكن ليس منكم ومع أنهم يعيشون معكم إلا أنهم ليسوا ملكا لكم “.
وفي الزواج يقول النبي :
“لقد ولدتم معا وستظلون معا إلى الأبد وستكونون معا عندما تبدد أيامكم أجنحة الموت البيضاء … أحبوا بعضكم بعضا ولكن لا تقيدوا المحبة بالقيود، قفوا معا ولكن لا يقترب أحدكم من الآخر كثيرا لأن عمودي الهيكل يقفان منفصلين”.
جبران خليل جبران 1883-1931 واحد من أهم أدباء المهجر الشمالي العرب الذين سافروا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإلى مناطق أخرى من أمريكا الشمالية وقد قام جبران بتأسيس الرابطة القلمية عام 1920 وكانت تضم كوكبة من الأدباء والشعراء كميخائيل نعيمة، إيليا أبو ماضي، نسيب عريضة ، عبد المسيح حداد وغيرهم.

 سلمى  حايك وصناع فيلم (جبران خليل والنبي) من إخراج وكتابةروجر أليس

سلمى حايك وصناع
فيلم (جبران خليل والنبي) من إخراج وكتابةروجر أليس

سلمى حايك ورسالة حب إلى وطنها الأم ..
“هناك كاتب عربي كتب عن الشعر والفلسفة وجمع بين الأدب والحياة ” النجمة المكسيكية لبنانية الجذورسلمى حايك أثناء زيارتها إلى مدينة (بشر) في شهر ابريل /نيسان من هذا العام 2015 حيث ولد جبران في شمال لبنان وهي تتحدث عن الأديب جبران وكتابه (النبي) وذلك بعد أن قدمت للسينما العالمية إنتاجا وتمثيلا فيلم الرسوم المتحركة (جبران خليل والنبي) ، وأعلنت من مدينة بشرى اللبنانية أن هذا الفيلم قد ساعدها على إحياء ذكرى جدها اللبناني الذي طالما عشق هذا الكتاب وأن فيلم (النبي) هو رسالة حب إلى تراثها .
والفيلم يروي قصة فتاة عنيدة تربطها علاقة بالشاعر السجينمصطفى الذي يُسجن بسبب آرائه المحرضة وأفكاره الغريبة ،ويؤدي دوره صوتا الممثل وليام نيلسون وقد شاركت سلمى بالأداء الصوتي لأم البطلة وتجري أحداث الفيلم في مدينة ساحلية خيالية ويستعرض أفكار جبران الفلسفية والروحانية ويقدم رؤيته للحياة والإنسان.
فيلم (جبران خليل والنبي) من إخراج وكتابةروجر أليس والذي قدم للسينما العالمية من قبل فيلم الأسد الملك . يشير رجور إلى أنه وجد متعة كبيرة في التعاون مع سلمى حايك قائلا:
“إنها شخصية متفردة ولقد أصرت أن تقوم بمحاولات متعددة للمشهد الواحد ،إنها تمتلك طاقة كبيرة ، ولدينا في الفيلم مشاهد عديدة تجمع بين الأم وابنتها وهو ما أثر فيها كثيرا كونها أم لطفلة صغيرة”.
وكان العرض العالمي الأول للفيلم في لوس انجليس بحضور كوكبة من نجوم الفيلم.
“يمكن التعبير جيدا عن المشاعر والأحاسيس من خلال الفن والموسيقى والشعر ، فالعمل يدور حول الحرية وكونه فيلم رسوم متحركة فقد أعطانا ذلك حرية كبيرة لنكون أوفياء لموضوع الفيلم”سلمى حايك في تعليقها حول الفيلم أثناء العرض في لوس انجلس .
فيلم الرسوم المتحركة: جبران خليل والنبي عبارة عن تسع قصص قصيرة أنجزها تسعة أسماء لامعة في مجال الرسوم المتحركة وهو يٌعرض الآن في دور السينما الأمريكية ومن المتوقع أن يترشح اجوائز أوسكار متعددة .

ملصق الفيلم

ملصق الفيلم

مدينة بشرى ومتحف جبران ..
كانت وصية جبران أن يُدفن فوق أعالي جبل بلدته الجميلة بشرى وقد تحققت له وصيته الأخيرة حيث اشترت له أخته مبنى له قيمة روحية كبيرة لأنه كان مكان خلوة القديس سركيس في القرن السابع الميلادي . وكان متحف جبران في دير مار سركيس في بلدة بشرى التي تقع على مسافة مائة وعشرين كيلومتر من العاصمة اللبنانية بيروت.
تأسس المتحف عام 1935 وهو واحد من المتاحف القليلة في العالم المحفورة في الصخر ،و يشتمل على لوحاته الفنية والادوات التي كان يستعملها في حياته اليومية حينما كان مقيما في نيويورك .
ولم تنس النجمة سلمى حايك زيارة متحف جبران في بلدة بٌشرى مسقط رأسه وقد أبدت إعجابا كبيرا بجمال المتحف وقدمت الشكر لمن اعطاها الحقوق الأدبية لإنجاز هذا العمل السينمائي الكبير .
“أنا حي مثلك ، وأنا واقف الآن إلى جانبك ، فاغمض عينيك والتفت ، تراني أمامك”.
كانت هذه كلمات الشاعر جبران التي أراد أن تُكتب على مقبرته والتي تحمل فلسفته ورؤيته للحياة وأن للخلود معنى واسع يدركه فقط من أخلص في حبه لوطنه وفنه ولقيمه النبيلة.

سلمى حايك أثناء زيارتها لمتحف جبران في بشرى، لبنان

سلمى حايك أثناء زيارتها لمتحف جبران في بشرى، لبنان

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات