سيلفي مع ملك السُّوچو | THEAsiaN | Arab

سيلفي مع ملك السُّوچو

09:26 مساءً الإثنين 2 أبريل 2018
أشرف أبو اليزيد

أشرف أبو اليزيد

رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print
السيد بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan المدير الممثل لامبراطورية ميونجين آندونج سوچو

السيد بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan المدير الممثل لامبراطورية ميونجين آندونج سوچو

بفخر وحب شديدين، استقبلنا السيد بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan المدير الممثل لامبراطورية ميونجين آندونج سوچو، أحد أشهر الأسماء في صناعة المشروب الكحولي التقليدي الأول في كوريا. صحيح أنني لم أجرب السُّوچو، لكنني رأيت تأثيره المبهج على جميع من تذوقوه، خاصة وأن الرجل أهدى زوار مصنعه ومتحفه قارورة بتركيز 40% وهي نسبة عالية جدا قياسا بالشائع الذي لا تتجاوز نسبة الكحول فيه 20%

السُّوچو ولد في كوريا، لكنه بات يصدرإلى 80 بلدا، بعض علماء اللغة يردون أصل الكلمة إلى الصينية بينيين، وتعني ساوچيو، أي الخمور المحترقة، وهي قريبة بالخمر اليابانية شوتشو؛ الخمور المقطرة، ولكنها دخلت قاموس ويبستر للغة الإنجليزية في العام 1978، والأهم هو أن منتجاته المخففة رغم اختلاف الاشتقاقات هي الأكثر شيوعا حول العام.

ومثلما استعار المغول خمرهم من تقطير مشروب العرق عند الفرس، عرف الكوريون تقطير السوچو للمرة الأولى حين غزا المغول شه جزيرتهم في نهايات القرن الثالث عشر. وبدأ تقطيره في مدينة كايسونغ (كوريا الشمالية حاليا)، التي أطلقت عليه عرق چو، امتنانا باسم مشروب معلميهم.

جداريات برائحة السوجو

جداريات برائحة السوجو

استخدم الكوريون الأرز في صناعة السُّوچو ، ولكنهم وجدوا الطريق إلى مكونات أخرى، كالبطاطا الحلوة، وإضافة توابل ومواد محلية، خاصة حين حظرت الحكومة الكورية تقطير السُّوچو التقليدي من الأرز بسبب نقص المحصول في 1999، وبعد رفع الحظر عادت مناطق الجنوب إل تقطير السُّوچو من الحبوب. ويعتبر مشروب السُّوچو بمدينة أندونج التي نزور أهم مصانعها الأشهر والأمهر بفضل التقنية الحرفية اليدوية التقليدية.

كان السُّوچو قديماً يصنع بطريقة تقليدية من الأرز المقطر، لكن حاليا أصبحت معظم العلامات التجارية الكبرى تستبدل الأرز أو تخلطه مع مصادر أخرى من النشويات مثل البطاطس، والقمح، والشعير، والبطاطا الحلوة أو التابيوكا (وتسمى دانجميل باللغة الكورية)، كما تذكر ويكبيديا، ونعرفه من الفيلم التسجيلي الذي عرض علينا.

جدار في المتحف

جدار في المتحف

قادنا بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan إلى قلب متحفه وهو يتحرك بظهره وسط مقتنيات تؤرخ لنحو قرن من الصناعة العائلية والتقليدية الوطنية، مئات من القنينات الزجاجية الأصلية، والعبوات المصنوعة على هيئة أقنعة من البورسلين، استلهاما لأقنعة مسرح هاهوي التقليدي المعروف، والذي شملته زيارتنا مع مضيفينا في مؤتمر الصحفيين العالمي  World Journalists Conference 2018وكان يتحدث بحماس وهو يرينا كل قطعة متحفية، بالإضفة إلى أنتيكات تمثل العصور كلها، فضلا عن القاعة التي يتم التحكم  بها عبر شاشة كمبيوترية تحدد تواريخ التخزين والتقطير لكل برميل. كانت البراميل تشبه عبوات اختفى بها اللصوص في قصة علي بابا، في ألف ليلة وليلة، ولكننا أمام ألف عبوة وعبوة، وحكايات لا تنتهي عن الشغف والاتقان اللذين ميزا تلك الصناعة الشعبية.

سيلفي الكاتب مع السيد بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan المدير الممثل لامبراطورية ميونجين آندونج سوچو

سيلفي الكاتب مع السيد بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan المدير الممثل لامبراطورية ميونجين آندونج سوچو

في نهاية الجولة التقطت صورة مع ملك السُّوچو بارك تشان ـ كوان Park Chan-kwan، ولا تزال رائحة المكان تفوح من الصورة، رغم أنه مشروب بلا لون، لكنه يحمل ألواننا من التاريخ والفن والتقاليد والثقافات.

 

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات