ملاخرو : مصارعة باكستانية أمُّ الرومانية

07:58 مساءً الخميس 14 فبراير 2013
نصير إعجاز

نصير إعجاز

محرر الصحافة الدولية، باكستان، كاتب في آسيا إن

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

“ملاخرو” هو شكل من أشكال ألعاب المصارعة المنتشرة في جنوب آسيا، ويلعبونها في المعتاد في باكستان و أجزاء من الهند. تبدأ المباراة بأن يرتدي كلا من اللاعبين قطعة من القماش، تدعى ساندرو، حول خصرهم. و كلا من اللاعبين يمسك الخصم من قطعة القماش تلك و يحاول أن يطرحه أرضاً.

ملاخرو هي من أكثر الألعاب المفضلة للرجال في مقاطعة سند بباكستان. و تقام معظم المباريات في أيام الأجازات و تعتبر حدث هام في أي إحتفال أو مهرجان يُقام. ويقوم زعماء كل مقاطعة و أي شخص ذا نفوذ برعاية المصارعين المشاهير و تنظيم مبارياتهم. ومن خصائص اللعبة، ألا يأذي أحدهم الأخر وألا يهاجما باليد.

يدخل المصارعون الحلبة راقصين على أنغام الطبول و الموسيقى الشعبية. وعندما تنتهي المباراة يقوم الخاسر و الرابح بحضن بعضهما الأخر، و يتقبل الخاسر الخسارة بصدر رحب. هذا نوع من المصارعة ليس قائم على العنف، ويهدف إلى ترويج السلام بإعتباره جزء لا يتجزأ من ثقافة السند.

و كلمة “ملاخرو” وهي باللغة السندية يتم إستخدامها للتعبير عن حدث كامل يشمل عدة جولات و تقام عدة مباريات، أما الجولة الواحدة تسمى “مالها” و المصارع يسمى “مالهو”.

هنالك عشر تقنيات أو حركات يجب أن يعرفها لاعب المالها حتى يتمكن من اللعب. وهي تشمل أنواع من حركات الشد و السحب وغيرها مما تفقد المنافس توازنه، و هنالك حركات أخرى يجب عليها تعملها للدفاع عن نفسه. الهدف من اللعبة أن يقع المتنافس على الأرض، و أن يتم تثبيته على الأرض. تتكون المباراة من جولتين، و يتم إعلان الفائز بعد نتيجة الجولة الثانية.

هذا الشكل القديم من المصارعة تتم ممارسته أيضاً في مقاطعتي بالوشيستان و خيبرباختونخاو في باكستان، على حدود أفغانستان. ومن المعتقد أن رياضة المالها هذه تعود إلى حضارة الهندوس، ويعتقد البعض أن المصارعة اليونانية الرومانية الشهيرة حالياً إقتبست منها.

قديماً قبل أن تصبح باكستان دولة منفصلة، كانت المالها شهيرة في السند بأكمله. كانت رياضة شهيرة في المناطق الريفية، وقد قدا التأثير البريطاني أن تحوز رياضة الكريكيت على الإهتمام في المدن.

وقد حاولت الحكومات الباكستانية فيما بعد أن تدعم كل التأثيرات الإستعمارية فدعمت الكريكيت، الهوكي، كرة القدم، و غيرهم و أهملوا الألعاب الوطنية. حالياً، يوجد 83 مكان في السند تمارس فيه رياضة الملاخرو أو مباريات المالها كل عام، و كلهم مرتبطين بأضرحة دينية.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات