الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد

10:46 صباحًا الجمعة 29 مارس 2013
د.عبد الله خاموش الهروي

د.عبد الله خاموش الهروي

أديب وديبلوماسي وباحث أكاديمي، أفغانستان

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

هذه الجامعة تعد من أكبر الجامعات في المنطقة و التي أسست عام 1980 م بمساعدة الملکة العربية السعودية و كان يعمل فيها أيام الجهاد الأفغاني شخصيات عالمية أمثال الدكتور أحمد العسال المصري و الدکتور حسين حامد حسن‌ المصري.

كما كان يدرس في هذه الجامعة شخصيات إسلامية عربية أمثال الشهيد الدكتور عبدالله عزام رحمه الله و غيره‌.

فكان من عنايتهم بتربية الأفغان و نشر اللغة العربية في أوساطهم‌، أن أتيحت الفرصة لدخول طلبة الأفغان في هذه الجامعة التي تحولت عام 1985 إلي جامعة عالمية‌.

فتخرج في هذه الجامعة مئات من الطلبة الأفغان و في أقسام مختلفة من هذه الجامعة طوال هذه السنوات‌. و هانري أن أربع مائة من الطلبة الأفغان يدرسون في هذه الجامعة حاليا و يشتغل عشرون مدرسا أفغانيا كأساتذة في الأقسام المختلفة من هذه الجامعة‌.

و قد ساعدني الإخوة الأساتذة خاصة الدكتور نظام الدين نافع الهروي الأستاذ المساعد في تلك الجامعة بإعداد جدول للمتخرجين الأفغان الذين حصلوا علي شهاده  الدكتوراه و الماجستير بشكل تفصيلي يرافق هذه الورقة‌.

قائمة الطلاب الأفغان الذين حصلوا علي الدکتوراه و الماجستير من الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام­آباد

الإسم و الشهرة

التخصص

عام التخرج

المرحلة

1- حافظ دل آقاوقار

التفسير و الحديث

2000 م

الدکتوراه

2- محمد قسيم منصور

التفسير و الحديث

2001 م

//

3- مصباح الله

التفسير و الحديث

2001 م

//

4- کُل محمد باسل

اللغة العربية

2003 م

//

5- عبدالحي مقيم

اللغة العربية

2004 م

//

6- هداية‌ الله

التفسير و الحديث

1987 م

ماجستير

7- مولوي رستم

التفسير و الحديث

1990 م

//

8- عبدالله برهاني

التفسير و الحديث

1990 م

//

9- فضل الهادي وزين

التفسير و الحديث

1991 م

و قد حصل علي الدکتوراه من جامعة الأمام في الرياض

10- عبدالخالق شاه جهان

التفسير و الحديث

1992 م

ماجستير

11- ولي زارشاه زالدين

التفسير و الحديث

1993 م

//

12- حسبان الله

التفسير و الحديث

1994 م

//

13- عمرخان نور

التفسير و الحديث

1994 م

//

14- محمد هارون الخطيبي

التفسير و الحديث

1993 م

//

15- محمد احسان نکته­دان

التفسير و الحديث

1995 م

//

16- محصل غازي خان

التفسير و الحديث

1996 م

ماجستير

17- مطيع الله قاري

التفسير و الحديث

1994 م

//

18- عزيزالله محمد إبراهيم

التفسير و الحديث

1996 م

//

19- عبدالجلال رازق يار

التفسير و الحديث

1996 م

//

20- عبدالحبيب

التفسير و الحديث

1997 م

//

21- فصيح الله

التفسير و الحديث

1997 م

//

22- عبدالشکور غلام يحيي

التفسير و الحديث

1998 م

//

23- عبدالقاهر صفدرخان

التفسير و الحديث

1998 م

//

24- نورالدين عبدالرشيد

التفسير و الحديث

1998 م

//

25- فضل الله محمد عمر

التفسير و الحديث

1998 م

//

26- سيد أحمد عبدالله

التفسير و الحديث

1999 م

//

27- عبدالقادر الفت

التفسير و الحديث

1999 م

//

28- خديجة الکبري عبدالغفور

التفسير و الحديث

1999 م

//

29- گل فقير حنيف يار

التفسير و الحديث

1999 م

//

30- أحمدشاه فاضل الأفغاني

التفسير و الحديث

2000 م

//

31- أحمدشاه محمد إبراهيم

التفسير و الحديث

2000 م

//

32- افتخار أحمد محمد إسماعيل

التفسير و الحديث

2000 م

//

33- فهيم الله سروخيل

التفسير و الحديث

2000 م

//

34- سيد وحيد أحمد

الفلسفة و مقارنة الأدبان

1994 م

//

35- عبدالجليل

الفلسفة و مقارنة الأدبان

1999 م

ماجستير

36- ولي محمد نوروز

الفلسفة و مقارنة الأدبان

1999 م

//

37- مير محمد الأفغاني

الفقه الإسلامي

1993 م

//

38- شريف الله محمد إبراهيم

الفقه الإسلامي

1995 م

//

39- حفيظ الله أميني

الفقه الإسلامي

2000 م

//

40- محمد مصطفي نيازي

القانون

2004 م

//

41- محمد يحيي مجددي

القانون

2005 م

//

42- صفت الله دوست محمد

اللغة العربية قسم معرفة اللغات

1993 م

//

43- عبدالحي مقيم

اللغة العربية قسم معرفة اللغات

1996 م

//

44- محمد احسان فياض

اللغة العربية قسم معرفة اللغات

1998 م

//

45- عبدالرحمن عبدالغفور

اللغة العربية قسم معرفة اللغات

2001 م

//

46- شفيق الله شفيق

اللغة – قسم الأدب

1994 م

//

47- عبدالصبور فخرالدين

اللغة – قسم الأدب

1998 م

//

48- محمد عارف حازم

اللغة – قسم الأدب

2000 م

//

49- سعدالله محمد عالم

اللغة – قسم الأدب

2000 م

//

50- يار زمان جنت کل منکل

اللغة – قسم الأدب

2000 م

//

51- ولي الله نجم الدين

اللغة – قسم الأدب

2000 م

//

52- حيات الله عتيد

اللغة – قسم الأدب

2000 م

//

53- عبدالجبار بهير

اللغة – قسم الأدب

2005 م

ماجستير

 جهود مجاهدي العرب و المؤسسات الخيرية الإسلامية العربية في نشر اللغة العربية في أفغانستان‌

كنت من أوائل الأفغانيين الذين زاروا الشيخ الشهيد الدكتور عبدالله عزام في الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد مع الأستاذ مولوي عبدالصمد يوسفزي – رحمه الله -، فتعرفنا علي الشيخ و كان قدبدأ عمله بمساعدة المجاهدين ضمن عمله كأستاذ في تلك الجامعة‌. و كانت جهود الشيخ تبذل في البداية مع تلاميذه و أصدقائه لتقوية الجهاد المسلح مع الروس و تقوية الجبهات الجهادية‌. فكان يرسل الشيخ بعد ذلك ـ و بعد ما استطاع‌ بجهوده و مساعيه الصادقة الجميلة جلب الشباب و الجالية العربية من البلاد العربية و الغربية‌. ـ مجموعة من شباب العرب إلي هنا و هناك‌، في مناطق مختلفة من أفغانستان للتعرف علي القادة الميدانيين و مقدرتهم الجهادية لمساعدتهم في أعمالهم‌. و كانت هذه بداية طيبة بالنسبة للغة العربية‌. فإن ذهاب هؤلاء و بقاؤهم أحيانا شهورا و أياما طويلة في مناطق مختلفة كان له دور في نشر اللغة‌، خاصة أن هؤلاء كانوا يقومون بتشجيع الناطقين باللغة العربية و كذلك كانوا يتعاملون مع المجاهدين و الشعب و يتحاورون‌ معهم‌، و كان هذا حافزاً لأقبال الشباب لتعليم اللغة العربية‌. و الإهتمام و العناية بها، کما کانوا يقومون بتأسيس المدارس العربية في داخل أفغانستان.

ثم أسس الأستاذ عزام رحمه‌الله دار ترجمة يعمل فيه مجموعة طيبة من المترجمين الأفغان و كانوا يقومون بترجمة الكتب و الرسائل الهامة التي كانوا يرونها ضرور يا في تلك الفتره‌، من اللغة العربية إلي اللغتين الفارسية و البشتو.

ثم اعتني الشيخ رحمه الله بتأسيس مدارس عربية لأبناء الجالية العربية الموجودة في ميدان الجهاد باسم معهد الأنصار العلمي‌: قسما للبنين و قسما للبنات‌. و كانوا يقبلون بعضا من التلاميذ و التلامذة الأفغان كذلك فيها. اما للمهاجرين‌: فقام الشيخ بتأسيس «معهد الأنصار العالي‌» عام 1986 م‌.

في البداية الطلاب الذين لم يكونوا يعرفون اللغة العربية يدرسون فيها 15 شهرا، والذين يعرفون اللغة يدرسون فيها عشرة أشهر. ثم صارالمعهد ذوخمس فترات دراسية و كل فترة كانت خمسة أشهر.

كان الهدف من تأسيس هذا المعهد تربية المدرسين و الدعاة‌.[1]

2 ـ المعهد الشرعي العالي للمعلمين[2]‌:

جاء في لوايح المعهد في التعريف به مايلي‌:

أهمية المعهد: أقيم هذا المعهد لسدالنقص الواضح بين العلماء و الدعاة الأفغان بعد الهجرة‌، و إعداد معلمين مؤهلين مزودين بالثقافة الإسلامية لتربية أبناء المسلمين المهاجرين إلي باكستان من أفغانستان‌.

تاريخ الافتتاح‌:

تم أفتتاح المعهد و بدأت الدراسة فيه في شهر ربيع الأول سنة 1405 هـ. ق الموافق لشهر دسيمبر 1984 م تحت اسم معهد المعلمين الشرعي العالي‌، ثم تعدل الإسم إلي‌: المعهد الشرعي العالي للمعلمين‌.

و كانت مدة الدراسة فيه عامين و نصف عام و يقسم كل عام إلي فصلين دراسيين‌. كانت لغة الدراسة فيه اللغة العربية‌. و كان يشترط لمن يلتحق به أن يكون حا ملا علي الثانوية الشرعية‌، او الثانوية العامه و النجاح في إمتحان القبول الذي يعقده المعهد. فتخرج من هذا المعهد في 22 مرحلة 492 طالبا. كما تخرج من انستيتوت التابعة لكلية اللغة العربية و الدراسات الإسلامية 21ـ نفرا. و تخرج في كلية اللغة العربية 108 نفرا. و أن 81 بنتا أخذن شهادتهن في اللغة العربية من هذا المعهد.

أضيف ان كلية اللغة العربية التي أنشأتها لجنة الدعوة الكويتية فيما بعد كانت كلية بتمام ثم ألحقت هذه الكلية في قسم العربي بكلية الآداب بجامعة ننکرهار عام 1382 ش‌.

و قـد تربي في هذا لمعهـد عـشرات و مئـات من الـطلبة و الـطالبات و قد تعلموا اللغة العربية و العلوم

الإسلامية و تسلحوا بثقافتها و قاموا بنشرها في مناطق شتي‌.

3 ـ الأكاديمية الإسلامية للعلوم و التقنية‌:

قام أحد المراكز الخيرية في المملكة العربية السعودية‌: «هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية عام 1988 م بتأسيس جامعة باسم‌: «الأكاديمية الإسلامية للعلوم و التقنية‌»[3]

كان في البداية تساعدها رابطة العالم الإسلامي ماليا و علميا ثم أشرفت عليها هيئة الإغاثة كاملا، ثم كان شخصا و احدا و هوالدكتور عبدالرزاق ظفر يشرف عليها و يجمع المساعدات لضمان حفظها و استمرارها.

ثم بعد مجيي‌ء حكم الأستاذ رباني انتقلت هذه الجامعة إلي أفغانستان‌. وانقسمت إلي قسمين‌: قسم منها استمر في أعماله في جلال آباد و القسم الآخر في ولاية هراة‌. و في زمن طالبان ضعفت هذه الجامعة ثم انضمت هذة الجامعة بأمر من وزارة الدراسات العليا إلي بقية الجامعات‌. هذه الأكاديمية كانت تقبل و تربي الطلاب في مرحلة الليسانس في الأقسام الآتية‌:

1 ـ القضاء الشرعي‌

2 ـ الإقتصاد الإسلامي‌

3 ـ الصحافة و الإعلام الإسلامي‌

4 ـ العلوم السياسية‌

5 ـ العلوم الإدارية‌

6 ـ اللغة العربية‌

و کانت الدراسة في جميع الکليات باللغة العربية. و في مرحـلة الماجـستير كان يقبل الطلّاب في التربية

 

الإسلامية‌، و الإعلام الإسلامي‌، و الإقتصاد الإسلامي‌، و القضاء الشرعي‌، و العلوم السياسية‌. و قد تخرج في هذه الجامعة طلبة كثيرون و هم الآن يعملون في مجالات مختلفة في داخل أفغانستان و خارجها.

كذلك كانت هيئة الإغاثة تمول أكثر من 469 معهدا و مدرسة دينية منها مدرسة‌: إحياء السنة في بشاور و مدرسة التربية الإسلامية في ميران شاه و 4 مدارس في مخيم مانسهره‌.[4]

4 ـ المركز التعليمي الإسلامي‌

(الإتحاد العالمي للمدارس العربي الإسلامي الدولي‌)[5]

أسس هذا المركز عام 1980 تحت إشراف الأستاذ الشيخ فتحي الرفاعي المصري و كان له ثلاث مراحل و يشمل دورات تدريب اللغة العربية و الثقافة الأسلامية من قبل الإتحاد العالمي ‌للمدارس العربية الذي كان مقره الرئيسي في جده‌، كان له فرع في بشاور باسم‌: «المركز التعليمي الإسلامي‌.» و كانت أهدافه تتلخص في الأمور الآتيه‌:

1 ـ تأسيس دورات للغة العربية لمدرسي افغان حتي يتعرفوا علي اللغة و الثقافة الإسلامية‌.

2 ـ طبع الكتب المدرسي و إعداد نصاب درسي للمدارس الإبتدائية‌.

3 ـ تشكيل النصاب الدرسي من سبع منظمات ليعدوا نصابا واحدا للمدارس المتوسطة و الثانوية‌. بدأت هذه اللجنة عملها عام 1986.

4 ـ تأسيس مدارس البنات لمنظمات الحزب و الجمعية‌.

5 ـ معهد عمرا لفاروق‌. أسس باقتراح طالوت الموحد الشهيد و تخرج فيها تسع دورات‌. كان هذا المعهد في مخيم ورسك التابعة للحزب الإسلامي‌.

6 ـ معهد حراء الإسلامي‌. أسس عام 1968

و كان يقبل التلاميذ من الصف الأول و كان الهدف من تأسيسها نشر اللغة العربية و تخفيف مشاكل مدارس المهاجرين و كان عدد طلابه عام 1992، 400 طالباً.

7- مؤسسه المدينة المنورة‌ الخيرية: هذا الدار للأيتام بدأ بعمله عام 1983 م و كان مؤسسه الشيخ ابراهيم عبدالفتاح جليدان المدني‌: كان في تلك الفترة 800 يتيم و 500 يتيمة يعيشون و بدرسون فيه‌:

كان نظام التدريس فيه نوعين‌:

1 ـ برنا مج الإتحاد الإسلامي‌

2 ـ برنا مج وزارة المعارف السعودي و باللغة العربية‌.

كل هذه المجموعة كانوا يعيشون في السكن‌ في منطقة شمکني ببشاور.

8 ـ معهد أبي بكر الصديق في منطقة ببي التابعة للإتحاد.

9 ـ معهد عمرو ابن حزم في منطقة ببي التابعة للإتحاد.

10 ـ معهد الأئمة و الدعاة للحزب الإسلامي (مولوي خالص‌)

11 ـ مدرسة الهجرة و الجهاد.

12 ـ مدرسة المحمدية باشراف شيخ الحديث مولوي عبدالقدوس لوکري‌.

13 ـ معهد الحكيم سنائي ـ جهانکير آباد ـ احياء التراث‌

14 ـ آكاديميا العلوم العربية (الجمعية الإسلامية‌)

15 ـ دار أيتام‌، دار عمر بن خطاب (هيئة الإغاثة‌)

16 ـ دار أيتام معاذبن جبل‌

17 ـ دار أيتام دار حراء في مخيم هريبور (رابطة العالم الإسلامي‌)

18 ـ دار أيتام البخاري (هيئة الاغاثة و رابطة العالم الإسلامي‌)

19 ـ دار الأيتام لندوة الشباب و هو موجود الآن في جلال آباد

20 ـ معهد خالد بن الوليد في مخيم خالد بن الوليد[6]

هذه أهم المدارس العربية التي کانت موجودة زمن الجهاد في أوساط الأفغان و بعضها مفتوحة و مستمرة في أعمالها إلي الآن و الحمدلله‌. أضيف أنه كان للشيخ الشهيد عبدالله عزام (مكتب الخدمات‌) نشرات أسبوعية باللغة العربية باسم لهيب المعركة كماكان له مجلة شهرية باسم (الجهاد) ينشر أخبار الجهاد و يدعوا المسلمين للمشاركة و المساهمة في الجهاد بأفغانستان‌.

 



1- تاريخ معارف افغانستان، ص 117 .

2- تاريخ معارف افغانستان، ص 116 .

1- تاريخ معارف افغانستان، ص 113 .

1- تاريخ معارف افغانستان نفس الصفحة.

2- تاريخ معارف افغانستان، ص 114-120 .

1- حصلت علي هذه المعلومات من مشايخ العلم الذين کانوا يعلمون في هذه المدارس العربية و خاصة الشيخ الأستاذ قاري أسرار الله حفظه الله، و من کتاب تاريخ معارف أفغانستان،‌ و من کتاب شوونه او روزنه د کرزي په حکومت کي.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات