الأدميرال الكوري قاهر الغزو الياباني في السينما

09:56 مساءً الخميس 7 أغسطس 2014
  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

سيئول : يحظى الادميرال لي سون-سين بحظوة وتقدير كبيرين من المجتمع الكوري في هذا الصيف مع شهرة فيلم ” ميونغ-رانغ ” الذي يروي عن معركته البحرية التي انتصر فيها على الغزو الياباني في عصر المملكة جوسون(1392-1910).

◇ فيلم ” ميونغ -رانغ ” يكتسح دور السينما مسجلا رقما قياسيا جديدا.

سجل فيلم ” ميونغ -رانغ ” التاريخي الذي يروي عن معركة ميونغ رانغ التي اندلعت عام 1597 في جنوبي غربي شبه الجزيرة الكورية بين القوات الكورية تحت قيادة الادميرال لي سون-سين والقوات اليابانية الغازية رقما قياسيا في شباك التذاكر، حيث بلغ عدد مشاهديه 5 ملايين خلال 6 أيام من عرضه .

على وجه الخصوص، بلغ عدد مشاهدي الفيلم يوم السبت الماضي 1.23 مليون شخص، مسجلا أعلى رقم من حيث عدد المشاهدين خلال يوم واحد، محطما الرقم القياسي السابق الذي سجله فيلم ترانسفومبر 3 (956 الف مشاهد).

◇ زيادة مبيعات كتاب ” أغاني السيف ” عن حياة الادميرال “لي” 7 أضعاف .

وامتد الإقبال على الفيلم المعنى إلى المكتبات أيضا، حيث زادت مبيعات الكتب عن الادميرال “لي” البالغ عددها 150 كتاب ومنها “لي سون-سين كان هناك ” و” إمبراطورية لي سون-سين” و” مذكرة يومية في المعارك ” ، ” الروح القيادية لـ لي سون-سين ” و” لي سون سين الخالد ” ، إلى 1705 كتاب حتى نهاية يوليو من مطلع العام بزيادة 54% مقارنة مع مبيعاتها خلال العام الماضي.

حيث من المتوقع أن تؤثر شهرة الفيلم على مبيعات الكتب عنه بصورة عامة .

◇الادميرال لي هو محتوى ثقافي خالد للساحة الثقافية.

في الواقع، ليست هذه هي المرة الأولى التي اكتسحت محتويات متعلقة بالأدميرال “لي” الساحة الثقافية. فدوما ما سلطت صناعة الأفلام الضوء على لي سون-سين، حيث تمت صناعة أفلام عنه منذ عام 1962تحت عناوين ” البطل النبيل لي سون-سين ” ، ” مذكرة يومية في المعارك “، ” لي سون-سين ، شمس لإنقاذ الدولة ” وغيرها.

كما اشتهر مسلسل ” لي سون سين الخالد ” عبر القناة التلفزيونية كي بي أس عام 2005 مسجلا أعلى نسبة مشاهدة بـ33% وتقلد أيضا لقب أفضل مسلسل تاريخي في العام متوجا بمعظم الجوائز التقييم .

◇ لماذا يفضل المشاهدون لي سون-سين؟ .

يقول خبراء إن ظاهرة إحياء شعبية الأدميرال لي تعود إلى عدم ثقة عامة الشعب في قيادة الدولة وخيبة الأمل من الركود الاقتصادي الطويل.

وقال المحلل الثقافي ها جيه غون ” هناك ظاهرة عامة لعدم الثقة في الطبقة الحاكمة في المجتمع ويوجد عديد من الناس يعانون من الركود الاقتصادي، وبطبيعة الحال، يرغب الناس في ظهور قائد قوي يقود الدولة عندما يتعرضون لأزمة كهذه ” .

وأضاف بأن الأدميرال “لي” يمثل الروح القيادية القوية البعيدة عن الحكم الدكتاتوري ، وهي قائمة على رعاية الشعب أولا، الأمر الذي زاد من شعبيته أكثر”.

وقال محلل الأفلام جون تشان إيل ” إن مشكلة المجتمع الكوري افتقاره للقائد القوي ” ، وان فيلم ” ميونغ رانغ ” يقدم للمشاهدين القائد المثالي ” لي سون -سين ” ، حيث ظلت الأفلام الكورية منها ” كوانغ- هيه، رجل أصبح ملكا و” محامي ” تعكس شغف المشاهدين لقائد فدائي يكرس نفسه من أجل الشعب “

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات