من أجل آسيا أكثر اخضرارًا

09:48 صباحًا السبت 8 نوفمبر 2014
فاطمة الزهراء حسن

فاطمة الزهراء حسن

مخرجة تليفزيونية، وكاتبة من مصر، مستشار شبكة أخبار المستقبل (آسيا إن)

  • Facebook
  • Twitter
  • Rss
  • Mail
  • Print

صورة تذكارية للدول الأعضاء بمؤسسة التعاون من أجل الغابات بالذكرى الثانية

شهدت سيئول، عاصمة جمهورية كوريا، احتفال مؤسسة التعاون من أجل الغابات بالذكرى الثانية لتأسيسها، في العشرين من يوليو الماضي.

الاسم المختصر للمؤسسة (AFoCo) يعني آلية التعاون الإقليمي في قطاع الغابات بين الدول الآسيوية، وكانت تطبيقا رسميا لبدء سريان “اتفاق بين حكومات الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا وجمهورية كوريا بشأن التعاون في شئون الغابات” تم توقيعه في 5 أغسطس 2012 .

ومنذ إنطلاقتها في عام 2012، اضطلعت AFoCo بأنشطة التعاون المختلفة لإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية (البيئية الحيوية)  للغابات المتدهورة في جنوب شرق آسيا، وإدارة الغابات من أجل التخفيف من حدة تغير المناخ بين الدول الأعضاء فيها، وهى بروناى دار السلام وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار و الفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام وجمهورية كوريا.

اقترحت جمهورية كوريا فكرة AFoCo في قمة الاسيان وجمهورية كوريا التذكارية في العام 2009، وتواصلت جهودها للمشاركة في تجربة الحركة الجديدة بقرية سايمول دونج، بعد نجاح خطة التخضير الوطني لكوريا في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، ونقل معرفة تطبيق الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية التكنولوجيا لإدارة الغابات من خلال عقد العديد من الورش الفنية والدورات التدريبية، ومشاريع التعاون، والمساهمة في تعزيز قدرة استعادة الغابات في جنوب شرق آسيا.

في حفل استقبال الذكرى الثانية، عرضت الدول المشاركة في AFoCo إنجازاتها من أجل تمهيد الطريق قدمًا نحو آسيا أكثر اخضرارا ، وكان بين المدعوين سفراء الدول الأعضاء آسيان والمسؤلون الحكوميون الكوريون المعنيون بشؤون  الغابات والشؤون الخارجية، وغيرها من المنظمات الدولية التي تتخذ من كوريا مقرا لها.

وتستعد AFoCo  لاتخاذ قفزة إلى الأمام بشأن تطوير منظمة الغابات الدولية وتوسيع نطاقها الإقليمي غي آسيا على نطاق أكبر، بما في ذلك ضم المزيد من المناطق في وسط وجنوب غرب آسيا.

من خلال أربع جولات لاجتماعات الحوار حول إنشاء منظمة التعاون الغابات الآسيوية (AFoCO)، كان هناك دولة من الأعضاء المحتملين، مع إضافة بوتان، كازاخستان، منغوليا، وتيمور الشرقية إلى 11 دولة عضوا الحالية AFoCo  ، من أجل تقريب وجهات نظر مختلفة وبشكل متبادل ومتوافق على معظم القضايا ، وهو ما يشي بوضع اللمسات الأخيرة على الشكل الهيكلي الختامي عام 2015.

في حفل الاستقبال، عرضت رؤية واستراتيجية “ملامح بارزة لبرنامج AFoCo ” وقدم أيضا. برنامج لاندمارك AFoCo للتعاون الإقليمي طويل الأمد مع نهج شامل للحث على بناء القدرات على استعادة الغابات والرعاية المستدامة في جنوب شرق آسيا، والتي ستحدد نموذجا للتعاون بين الدول الأعضاء في الآسيان وكوريا في مجال الغابات.

من خلال “ملامح بارزة لبرنامج AFoCo ” سيتم إنشاء مركز AFoCo للتدريب الإقليمي و التعليم في هماوبي وميانمار لتشغيل الدورات العادية للتدريبات باستخدام وحدات تدريبية تم تطويرها من خلال هذا البرنامج. وسيتم وضع وحدات لتغطية التكنولوجيا والقضايا التقليدية وكذلك الحديثة في مجال الغابات وتهدف جميعا إلى نقل هذه الخبرات لكل دولة عضو للاستفادة منها في تدريباتها المحلية، ويأتي جنبا إلى جنب مع هذه الأنشطة بناء القدرات، كما أعلن كذلك أن نموذج AFoCo  للغابات سيتم تأسيسه في كمبوديا وجمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية وفيتنام لإظهار أفضل الممارسات في مجال إعادة تأهيل الغابات في جنوب شرق آسيا.

الدكتور هادي سوسانتو باساريبو، أول مدير تنفيذي للمؤسسة، قال إن “AFoCo حققت إنجازات مختلفة على الرغم من هذا التاريخ القصير بفضل دعم كل بلد عضو وسوف تستمر جهودنا للتعاون الهادف والفعلي بين الدول الأعضاء من خلال نهج موحد الاتجاه.

اترك رد

"البراجماتية" العُمانية

محمد سيف الرحبي

محمد سيف الرحبي

كاتب وصحفي من سلطنة عُمان، يكتب القصة والرواية، له مقال يومي في جريدة الشبيبة العمانية بعنوان (تشاؤل*، مسئول شئون دول مجلس التعاون في (آسيا إن) العربية

كوريا الشمالية: الأسرة والزواج وأشياء أخرى!

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

آندريه نيكولايفيتش لانكوف Andrei Nikolaevich Lankov

كاتب روسي حاصل على درجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة الدولة في ليننجراد ، درس في جامعة كيم إل ـ سونج، أستاذ في الجامعة الأسترالية الوطنية وجامعة كوكمين.

أحدث التغريدات